روابط للدخول

المسيحيون يحتفلون بعيد "أكيتو" في دهوك


مسيحيون يحتفلون بعيد "أكيتو"

مسيحيون يحتفلون بعيد "أكيتو"

توافد آلاف من المسيحيين الى محافظة دهوك للاحتفال بعيد (أكيتو)، أو رأس السنة البابلية الآشورية الذي يصادف في الأول من نيسان من كل عام، والذي وبحلول عيد العام الحالي يكون قد وصل الى ذكراه 6762، بحسب التقويمات المسيحية.

ويقول الناطق باسم التجمعات الكلدانية السريانية الآشورية ضياء بطرس ان التجمعات أصدرت بياناً بهذه المناسبة ادرجت فيه مطالب لخصها بقوله:
"نطالب الحكومة العراقية باستحداث محافظة جديدة في منطقة سهل نينوى للمكونات التي تعيش هناك، كما نطالب حكومة اقليم كردستان العراق بتعويض المتضررين جراء الاحداث التي وقعت في منطقة زاخو، اضافة الى اننا نطالب حكومة الإقليم ادراج الحكم الذاتي لشعبنا ضمن مسودة الدستور الكردستاني المزمع مناقشته".
واشار بطرس الى ان البيان تطرق الى مسألة التغير الديموغرافي الذي يتعرض اليه المسيحيون في مناطق سهل نينوى، وخاصة في بعشيقة وبرطلة، مطالبا الحكومة العراقية بايجاد حل لهذه المشكلة التي قال ان تأثيرات على التعايش السلمي في المنطقة ستترتب عليها، مشيرا الى ان بيانهم طالب حكومة الأقليم ايضا برفع التجاوزات التي تحصل لهم في بعض المناطق والخاصة ببعض الأراضي والممتلكات الخاصة بهم.

​من جهته دعا رئيس المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري فهمي يوسف الذي كان مشاركاً في مسيرة نظمت في شارع زري لاند غرب مدينة دهوك، ان رسالتهم الى المجتمع الدولي تتمثل في انه يجب على جميع المكونات العراقية ان تتوحد فيما بينها، وتضحي في سبيل تطوير العراق وتنميته ضمن اطار حفظ الخصوصيات لكل مكون.
وطالب يوسف الحكومة العراقية بانشاء محافظة خاصة بالمكونات التي تعيش في منطقة سهل نينوى من المسيحيين واللأيزيديين والشبك والكرد والعرب، كما طالب البرلمان الكردستاني بتثبيت المادة 35 من الدستور الكردستاني التي يُمنح بموجبها الحكم الذاتي للشعوب التي تعيش في الأقليم.

​وحضرت المسيرة حشود كبيرة من المسيحيين من أنحاء العراق وشاركت في إحتفالية خاصة أقيمت بالمناسبة، ومنهم اندريوس الذي يقول:
"اننا سعداء في هذا اليوم ونحن نحتفل باعياد اكيتو ونتمنى ان يعم السلام في أجواء العراق عامة ويسود السلم والتعايش الأخوي بين كل الطوائف والمكونات الموجودة في العراق".
وقال ديندار وليم من الحركة الآشورية:
"نحن نريد ان نوصل رسالة الى جميع العالم باننا شعب مازال موجوداً رغم تتابع الحكومات والسياسات، وسنبقى متواجدين في ارضنا وبلدنا رغم المجازر التي ارتكبت بحقنا".

مزيد من التفاصيل في عرض الصور:


XS
SM
MD
LG