روابط للدخول

أميركا ودول الخليج العربية تعزز التعاون المشترك


ضَـيّفت الرياض السبت الاجتماع الوزاري الأول لمنتدى التعاون الإستراتيجي بين الولايات المتحدة ومجلس التعاون الخليجي بحضور وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون ونظرائها في دول الخليج العربية الست. وأوصى الاجتماع الأول من نوعه بتشكيل مجموعات عمل تُعنى بالقضايا الإستراتيجية والأمنية الأساسية وتضمّ مسؤولين وخبراء من الطرفين على أن يجتمع كبار المسؤولين بحلول منتصف تموز لاستعراض التقدم واقتراح الخطوات المستقبلية لعرضها على الاجتماع الوزاري المقبل في أيلول 2012.
ونقلت وكالة الأنباء السعودية الرسمية عن البيان الختامي أن الوزراء ناقشوا الأمن الإقليمي مؤكدين أهمية تعزيز السلام والأمن والاستقرار والازدهار في المنطقة ومواجهة التهديدات والتحديات الحالية والمستقبلية، ومن بينها انتشار الأسلحة النووية وتقنية الصواريخ البالستية والإرهاب والتهديدات التي تواجه الملاحة في الخليج.
الوزراء جددوا دعمهم لمهمة المبعوث الدولي-العربي الخاص لسوريا كوفي أنان، وطالبوا بوضع حد لجميع أعمال العنف في سوريا، مشددين على ضرورة السماح للمنظمات الدولية بأن ترسل معونات إنسانية للشعب السوري.
وفي كلمتها خلال الاجتماع، أكدت كلينتون التزام واشنطن "الصلب كالصخر ومن دون مهاودة" إزاء دول مجلس التعاون الخليجي داعيةً إلى اتخاذ "خطوات عملية ومحددة لتعزيز الأمن المشترك."
إعداد وتقديم: ناظم ياسين
XS
SM
MD
LG