روابط للدخول

التحالف الكردستاني يستبعد عقد الاجتماع الوطني الخميس المقبل


كشف عضو في اللجنة التحضيرية المكلفة بالإعداد للاجتماع الوطني، عن وجود خلافات في وجهات النظر بين التحالف الوطني من جهة والعراقية والتحالف الكردستاني من جهة ثانية، تتعلق بالمسائل الواجب طرحها خلال الاجتماع الوطني، الذي دعا رئيس الجمهورية الى عقده الخميس المقبل (5 نيسان).

وقال عضو اللجنة التحضيرية، النائب عن ائتلاف دولة القانون خالد الاسدي، ان التحالف الوطني يرى ضرورة ان تتركز المناقشة على المسائل التي تتعلق ببناء الدولة العراقية، والمشاكل السياسية، التي حصلت بعد الانسحاب الامريكي، مضيفا ان العراقية والتحالف الكردستاني يشددان على ضرورة التركيز على اتفاقية اربيل فقط، وتشكيل مجلس السياسات الاستراتيجية.

ورجح الاسدي خلال حديث اجرته معه إذاعة العراق الحر ان يشهد اليومان المقبلان عقد آخر اجتماع للجنة التحضيرية قبل الاجتماع الوطني، وذلك بعد عودة بعض اعضاء اللجنة الى بغداد، مشيرا الى وجود فرص لحل الخلافات القائمة حاليا، والذهاب الى الاجتماع الوطني بجدول اعمال متفق عليه.

وابدى ائتلاف العراقية تمسكه بطرح مسالة تنفيذ جميع بنود اتفاقية اربيل، التي قال انها لم تنفذ حتى الان، على الاجتماع الوطني، فضلا عن المشاكل السياسية، التي استجدت بعد تشكيل الحكومة العراقية الحالية.

ويربط عضو اللجنة التحضيرية عن العراقية احمد المساري انعقاد الاجتماع الوطني المرتقب بوجود نوايا صادقة من قبل الاطراف السياسية على تنفيذ اتفاقية اربيل.

التحالف الكردستاني من جهته ابدى تشاؤمه من امكانية انعقاد الاجتماع الوطني في موعده المحدد. وقال النائب قاسم محمد قاسم ان الخلافات بين القوى السياسية العراقية اخذة بالتزايد ولاتوجد اية بوادر لحلها حتى الان.

المحلل السياسي واثق الهاشمي يرى بدوره ان الاجتماع الوطني ربما يكون الفرصة الاخيرة لحل الاشكالات الموجودة بين الكتل السياسية العراقية، مضيفا انه في حال فشل الاجتماع الوطني فان هناك ثلاث حلول مطروحة على الساحة السياسية، الاول يتعلق بتشكيل حكومة اغلبية، والثاني اسقاط الحكومة الحالية، وتشكيل حكومة جديدة، والحل الاخير يتمثل بحل البرلمان والدعوة لانتخابات مبكرة.

XS
SM
MD
LG