روابط للدخول

كربلاء: ردود فعل على قمة بغداد العربية


أعرب مواطنون في كربلاء عن ارتياحهم وإعجابهم بالمستوى الذي ظهر فيه العراق خلال احتضانه للقمة العربية، سواء من خلال التنظيم، أو الإجراءات التي حالت دون وقوع خروقات أمنية مهمة، وعد بعضهم عقد المؤتمر في ظل تحديات أمنية صعبة يواجهها العراق، أمرا يحسب لصالح الحكومة العراقية.

لكن هناك من انتقد القمة لجهة مستوى التمثيل، بالنسبة لبعض الدول العربية، ومنهم ابو صميم الذي اعتبر ضعف تمثيل هذه الدولة أو تلك في القمة يعني ضعف تفاعلها مع مقرراتها.

واضاف "بعض الدول مثلت نفسها على مستوى سفير، وهو ما يجعلها غير متفاعلة مع المؤتمر، فما يملكه السفير من صلاحيات اقل بكثير مما يملكه الوزير".

واستنكر مواطنون ضعف تمثيل دولة قطر بذريعة ما أسمته تهميش السنة العراقيين، وقال ابو ايهاب "لايوجد تهميش طائفي في العراق".

ولم يكن البيان الختامي لقمة بغداد كافيا بالنسبة للمواطن طالب رحيم، إذ قال انه كان يأمل ان يؤكد البيان دعم العرب للعراق، في مواجهة تحديات إقليمية، وأن يساعد العرب العراق في حل بعض مشاكله الاقتصادية، مثل أزمة الطاقة التي يعاني منها منذ سنوات طويلة، ونقص المياه وامتناع تركيا عن إطلاق مستحقاته من المياه.

أما الخطاب العراقي خلال القمة فحظي هو الآخر بإعجاب مواطنين في كربلاء، وصفوه بأنه "قوي وشجاع" لكن أخرين ومنهم ابو ثابت سجلوا ملاحظات على الخطاب العراقي في القمة، ووصفوه بالمتشنج.

واشار مواطنون الى ان الجامعة العربية بمؤسساتها الرئيسية تبنت لأول مرة شخصيات كوردية لتمثل العراق، وهم كل من رئيس الجمهورية ووزير الخارجية ووزير التجارة ووزير الخارجية ولم ير مواطنون في كربلاء في هذا الامر مفارقة لافتة وأمرا مثيرا، وعدوها أمرا طبيعيا شريطة أن يكون الهاجس الوطني هو السائد.

وبينما تولى العراق قيادة مؤسسة الجامعة العربية منذ الخميس ولمدة عام، اشترط مواطنون حصول توافق وانسجام بين الأطراف السياسية العراقية ليتمكن العراق من النجاح في قيادته للجامعة العربية.

XS
SM
MD
LG