روابط للدخول

انتهز العديد من مواطني بغداد عطلة القمة العربية وتوجهوا الى اقليم كردستان العراق للتمتع باجواء الربيع، داعين الاهتمام المستمر بتجميل بغداد وتنظيفها في كل الايام وليس خلال انعقاد القمة العربية فحسب.

وكانت الحكومة العراقية اعلنت عطلة رسمية في بغداد لمدة اسبوع كامل بمناسبة القمة العربية.

وقال عدد من سكان بغداد التقتهم اذاعة العراق الحر اثناء تجوالهم في سوق اربيل وقلعتها الاثرية انهم استغلوا فرصة العطلة الطويلة للقيام بجولة في مناطق الاقليم.

وقال ابو احمد البعض وصل يوم السبت الماضي وأخرون بعد ذلك التاريخ مؤكدا قوله: نحن سعداء بمجيء زعماء الدول العربية ولكن يجب ان نحسن الوضع الداخلي للعراق، ونعمره وننظفه.

اما ام محمد فتحدثت عن معاناتها مع الاختناقات المرورية التي بدأت مع الاستعدادات لاستضافة القمة العربية وقالت: قررنا استغلال عطلة القمة بعد ان شاهدنا ان الشوراع بدأت تغلق وتحدث اختناقات مرورية ولهذا جئنا الى اربيل لحين انتهاء المؤتمر.
اربيل هذه الايام

اربيل هذه الايام


المواطن نور عصام الدين الذي كان برفقته مجموعة من الشباب قال: الحكومة الان بدات تهتم بالشوارع والحدائق فقط من اجل مؤتمر القمة وليس في جميع مناطق بغداد وانما فقط في المناطق التي ستمر بها مواكب المسوؤلين.

وقالت مواطنة فضلت عدم الكشف عن هويتها: لم نر اية فائدة من هذا المؤتمر. وقال مواطن اخر: هناك طرق مزدحمة واختناقات مرورية كثيرة والشبكات انقطعت ويقولون لنا اجلسوا في البيت افضل لكم.

الى ذلك اكد نادر روستي المتحدث باسم هيئة السياحة في وزارة البلديات والسياحة في حكومة اقليم كردستان العراق أكد في حديثه لاذاعة العراق الحر: حسب المعلومات المتوفرة انه بعد تاريخ 26 آذار الجاري وصل عدد السياح من مناطق وسط العراق وجنوبه الى نحو 250 الف ولكن هذا ليس الرقم النهائي لانه في ارتفاع مستمر.

XS
SM
MD
LG