روابط للدخول

تحذير من مخاطر التلوث البيئي في البصرة


شارع في منطقة سكنية بالبصرة

شارع في منطقة سكنية بالبصرة

حذر أكاديميون في جامعة البصرة من مخاطر التلوث البيئي الذي تعاني منه المحافظة، وطالبوا الحكومة الاتحادية باتخاذ اجراءات سريعة لتخليص المواطنين من مختلف الملوثات.

وقال الباحث شكري ابراهيم الحسن ان البصرة من اكثر مناطق العراق تلوثاً بالبيئة، مؤكداً ان الدراسات التي قامت بها جامعة البصرة تشير الى ان هناك مستويات مرتفعة بمختلف أنواع الملوثات تتجاوز المعايير الصحية المسموح بها، واشار الى أنها تؤثر بشكل مباشر على صحة المواطنين.

وأكد رئيس قسم الدراسات في مركز الخليج العربي بجامعة البصرة الباحث عبد الجبار الحلفي ان الاحصائية المتوفرة في الامم المتحدة تشير الى ان ما بين كل 1000 طفل عراقي يولد هناك 30 طفلاً مصاباً بفتحة القلب، فضلاً عمّا يسمى بالطفل الضفدع، وحالات الإجهاض لدى الأمهات في سن 30 عاماً، ووجود حالات اصابة باكثر من مرض سرطاني في شخص واحد، وهي حالات لم تكن موجودة في العراق من قبل.

وذكرت الباحثة في مركز دراسات البصرة تغريد قاسم ابو تراب ان التلوث البيئي يؤثر على الاقتصاد بشكل مباشر، وان مخلفاته تؤدي الى تراجع الكفاءة الانتاجية للانسان كمحور اساس للنشاط الاقتصادي، فضلاً عن تدهور معدلات الانتاج الزراعي والصناعي وانتاج الثروة الحيوانية داخل محافظة البصرة.

من جهته قال عضو مجلس النواب عن كتلة الاحرار حسين المنصوري في حديث لاذاعة العراق الحر ان ممثلي البصرة في مجلس النواب طالبوا ان يقف المجلس وقفة جادة مع ابناء المحافظة، مؤكداً على ضرورة ان تضع الحكومة المحلية حلولاً جادة لتخليص المحافظة من مختلف الملوثات التي تؤثر سلباً على صحة المواطنين.

XS
SM
MD
LG