روابط للدخول

من المزمع أن يبحث مؤتمر القمة العربية ببغداد ملف الارهاب بشكل عام وامكانية ايجاد صيغة أو آلية تعاون بين الدول العربية للحد من تأثيراته.

ويرى عضو مجلس النواب السابق رشيد العزاوي انه لا يمكن حل قضية الارهاب في مؤتمر القمة العربية، مشيراً الى إمكانية ان تخرج القمة بتوصيات تؤكد على التعاون الاستخباري والمعلوماتي بين الدول، وهو أمر سيخدم بالتأكيد العراق لأنه المتضرر الاكبر من الارهاب.

ويعوّل عضو إئتلاف دولة القانون سعد المطلبي كثيراً على مؤتمر القمة التي ستتناول ملف الارهاب
في ايجاد حالة من التعاون السياسي والامني والقضائي بين الدول، لاسيما تلك التي تشكو عنف الارهاب كالعراق والسعودية وغيرهما، مؤكداً ان الدول ستكون ملزمة بتنفيذ المقررات الخاصة بهذا الملف.

ويشير المحلل العسكري توفيق الياسري الى نوعين من الارهاب، هما الارهاب الداخلي الذي بامكان الاجهزة الامنية السيطرة عليه ومعالجته، والارهاب الخارجي الذي يحتاج الى تعاون المنظومات الامنية للدول، لافتاً الى ان مؤتمر بغداد يعد فرصة للخروج بقرارات تؤكد على التعاون الامني بين الدول العربية للقضاء على الارهاب المنظم والجريمة المنظمة.

XS
SM
MD
LG