روابط للدخول

صحيفة كردية: سحب وزارة الاوقاف من الحركة الاسلامية


تقول صحيفة "هاولاتي" ان الحزب الديمقراطي الكردستاني يسعى لسحب وزارة الاوقاف التي كانت من حصة الحركة الاسلامية الكردستانية في حكومة أربيل السابقة، سوف لن تُمنح للحركة في الحكومة الجديدة، بسبب المشاكل التي تعانيها الحركة، ومنح منصب مديرين عامين بدلاً عنها نتيجة انقسام الحركة الى كتلتين. من جهته قال وزير الاوقاف المنتهية فترته كامل الحاج علي انه لم يطلع على امر كهذا، وانه اذا كان الامر صحيحاً فان الحركة ستصر على مطالبها، ولكن لم يجرِ الحديث عن ذلك بعد.

وتذكر صحيفة "هولير" اليومية ان القوى الكردستانية اجتمعت (الثلاثاء) تلبية لدعوة من رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني لمناقشة الاوضاع السياسية الراهنة في العراق بشكل عام، والمشاكل بين اقليم كردستان وبغداد. واضافت الصحيفة ان الاجتماع ناقش ايضاً مسألة سفر بارزاني الى الولايات المتحدة، وقد اعرب المجتمعون عن قلقهم من عدم تنتفيذ النقاط الـ 19 التي كانت شرطاً لقبول التحالف الكردستاني دعم تشكيل الحكومة العراقية بعد الانتخابات، واضاف المجتمعون ان المشاكل العالقة لا تزال قائمة، وان رئيس الوزراء العراقي يعمل على احتكار السلطة والمناصب والهيئات اضافة الى استمرار الوضع الامني غير المستقر في كركوك والمناطق المتنازع عليها في بقية المحافظات. وقد اتفق المجتمعون على بذل كل الجهود من اجل تنفيذ مواد الدستور والاتفاقات السياسية وخلق بيئة سياسية تبعث على الثقة.

وتقول الصحيفة في خبر اخر ان نحو 25% من العراقيين يدخنون، وتنقل الصحيفة عن مدير عام الصحة ببغداد حسن هادي قوله انه بالرغم من عدم توفر احصاءات دقيقة عن حجم وعدد المدخنين في العراق فان اعدادهم في تزايد مستمر لثلاثة اسباب هي الفقر والبطالة وعدم استقرار الاوضاع السياسية، واضاف ان مسوحاً اجرتها منظمة الصحة العالمية التابعة للامم المتحدة كشفت ان نسبة المدخنين من الشباب كبيرة، وان 25% من العراقيين يدخنون السكائر والنركيلة.

صحيفة "خبات" اليومية تكتب ان اتحاد الجامعات العربية وخلال دورته الـ 45 التي عقدت في المغرب في 18 اذار الحالي، اتخذ قراراً بعقد المؤمر السنوي المقبل في اربيل بمشاركة 240 جامعة. ونقلت الصحيفة عن احمد دزه ئي رئيس جامعة صلاح الدين التي ستتولى رئاسة المؤتمر قوله ان اهمية هذا المؤتمر تكمن في ان اتحاد الجامعات العربية طيلة 33 عاماً من عمره لم يعقد اي مؤتمر في العراق.

وفي خبر اخر كتبت الصحيفة ان وزارة الزراعة في اقليم كردستان تسعى من خلال جدولة منع استيراد العديد من المنتوجات الزراعية الاستهلاكية الى حماية الانتاج المحلي من جهة وحماية مصلحة الفلاحين وحثهم على زيادة انتاجهم. وتشمل جداول الوزارة الطماطم والخيار والشجر والبامية واللوبيا والبصل والفلفل والرقي والبطيخ وغيرها كثير وتبدأ عمليات المنع اعتباراً من نيسان ولغاية آب، وبحسب مواسم الانتاج الزراعي لكل مادة من هذه المواد في العراق.

XS
SM
MD
LG