روابط للدخول

العراق يطالب دولاً عربية بإطفاء ديونه


إجتماع وزراء المال والإقتصاد العرب في بغداد

إجتماع وزراء المال والإقتصاد العرب في بغداد

تضمّن جدول أعمال وزارء المال والاقتصاد العرب في اجتماعه التحضيري للقمة العربية بَنْدَين تمثّلا بمتابعة تنفيذ اعمال القمة العربية التنموية والمواضيع الاقتصادية والاجتماعية. واكد وزير الاقتصاد الليبي احمد سالم الكوشلي في حديث لاذاعة العراق الحر ان الغاية الاساسية من هذه المحاور تتمثل في النهوض بالواقع الاقتصادي والمعاشي للمواطن العربي، فضلاً عن دعم المشاريع المتوسطة والصغيرة.

وتقول رئيسة قطاع الشؤون الاجتماعية في جامعة الدول العربية ان المجتمعين تدارسوا مقررات القمم السابقة فيما يخص الجانب الاقتصادي والاجتماعي، مؤكدة وجود دعوة لمراجعة التشريعات العربية في المجال نفسه، على ان يعقد مؤتمر يسبق القمة الاقتصادية المقبلة، وتضيف ان الاجتماع تناول ايضاً وضع منظمات المجتمع المدني ودورها فيما ما يحدث من متغيرات على الساحة العربية.

الى ذلك طرح العراق عدداً من المشاكل المالية المتعلقة بالديون المترتبة عليه، إذ اكد وزير المالية رافع العيساوي في تصريحات صحفية انه طالب عدداً من الدول باطفاء الديون المترتبة على العراق، مثل السعودية والكويت وليبيا وقطر والاردن والمغرب والسودان ومصر.

من جهته أبدى وزير التجارة العراقي خير الله بابكر الذي ترأس اعمال اجتماع المجلس الاقتصادي والاجتماعي التحضيري، تفاؤلاً بنجاح القمة العربية، مؤكداً ان الاجماع العربي الذي حظيت به توصيات إجتماعهم اعطى رسالة مفادها ان هناك اتفاقاً عربياً موجوداً حول القضايا ذات الاهتمام المشترك.

ومن المقرر ان ترفع التوصيات الى اجتماع وزراء الخارجية العرب المقرر انعقاده ظهر اليوم (الاربعاء)، وقد اكد امين عام جامعة الدول العربية نبيل العربي ان هذا الاجتماع سيشهد تناول العديد من القضايا وعلى رأسها القضية الفلسطينية، والاوضاع في سوريا، لافتاً الى وجود اجماع حول القضية السورية، وأشار الى وجود خطة تم الاتفاق عليها في 22 كانون الثاني، وان اعضاء جامعة الدول العربية سيصوتون لصالحها.

يشار الى ان سبعة وزراء عرب حضروا اعمال اجتماع المجلس الاقتصادي والاجتماعي التحضيري، بضمنهم وزير التجارة العراقي، فيما اكتفت دول اخرى بارسال ممثلين او سفراء لحضور هذا الاجتماع.

XS
SM
MD
LG