روابط للدخول

وجاء الإعلان في مؤتمر صحفي مشترك عقدته في أربيل وزارة الصحة العراقية بالتعاون مع وزارتي الصحة والتخطيط في حكومة اقليم كردستان ومنظمة الصحة العالمية - التي قال ممثلها في العراق الدكتور سيد جعفر حسين ان العقبة الكبيرة تتمثل في كيفية تطوير قطاع الصحة، واضاف:
"المشكلة الكبيرة التي نعاني منها حالياً والتحدي الاكبر الذي يواجهنا هو كيفية تقديم افضل الخدمات الصحية للمواطنين، وبالتزام السلطات السياسية في البلاد والدعم الذي أبدته، سوف نستطيع تقديم خدمات صحية افضل للمواطنين من خلال هذا المشروع".

الى ذلك قال وزير الصحة في حكومة اقليم كردستان العراق الدكتور طاهر هورامي، ان أربع مناطق في العراق هي (أربيل، وكركوك، وحي العدل في بغداد، وميسان) تم اختيارها كخطوة اولية لتطبيق برنامج الطب العائلي، أي تقديم الخدمة الصحية من خلال طبيب العائلة، مؤكداً في حديث لاذاعة العراق الحر الحاجة لتدريب وتاهيل الكوادر الطبيبة، واشار الى ان منظمة الصحة العالمية ستقوم بتدريبهم.

من جانبه قال مدير صحة بغداد الدكتور حسن هادي ان وزارة الصحة تطمح في تطبيق هذا البرنامج الجديد في عموم أنحاء العراق، واضاف:
"الان اصبحت الخبرات واسعة، وبدأنا نرتب البنية التحتية وتوفير الاجهزة الطبية، والان بدأنا نحو التوجه الجديد لتدريب الكوادر الوسطية حتى تقود البرامج الصحية، وهذا هو توجهنا الى بناء نظام طب الاسرة، وهو توجه جديد ونحن نطمح ان نحول خلال السنتين المقبلتين كي تعمل جميع مراكزنا الصحية بهذا النظام".

الى ذلك قال المستشار في وزارة التخطيط في حكومة اقليم كردستان جمال رسول ان الوزارة ستشارك بهذا البرنامج عن طريق التنسيق مع المنظمات الدولية، والدفع بإتجاه اجراء بحوث عملية لايجاد طرق مناسبة وكفوءة لتحسين الظروف الصحية في الاقليم.

XS
SM
MD
LG