روابط للدخول

مواطن: العراقيون اعتادوا على المولدات الأهلية


مولدة أهلية في النجف

مولدة أهلية في النجف

مع ارتفاع درجات الحرارة وازدياد الحاجة للتيار الكهربائي، جددت الحكومة العراقية وعودها بتحسين واقع الكهرباء، إذ أكدت أن العراق سيحقق الاكتفاء الذاتي من الكهرباء بحلول عام 2013، ما يمكنه من تصدير الطاقة الكهربائية الى دول الجوار.

وبيّن فيصل عبد الله، المتحدث باسم نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة حسين الشهرستاني في حديث لإذاعة العراق الحر ان الشهرستاني اعلن ان العراق سيصل انتاجه من الطاقة الكهربائية نهاية العام المقبل الى 15 ألف ميغاواط، وهي مرحلة الاكتفاء الذاتي من إنتاج الطاقة الكهربائية.
وأوضح عبد الله أنه سيتم خلال العام الحالي الوصول الى انتاج تسعة الاف ميغاواط من الطاقة الكهربائية، بعد الانتهاء من تشغيل العديد من المحطات الكهربائية في بعض المحافظات، مشيراً الى أن الشهرستاني زار محافظة بابل برفقة وزراء النفط والكهرباء والبيئة للإطلاع على المحطات الكهربائية قيد الإنشاء.

ويرى مواطنون ان اعلان الحكومة يندرج ضمن الوعود التي اطلقت سابقاً دون تحقيقها، فالمواطن نصير يقول ان العراقيين بعد ان اعتادوا على المولدات الاهلية لسد حاجتهم من الكهرباء، من الصعوبة عليهم الان وبعد تسع سنوات تصديق مثل هذه الوعود، ويقول المواطن صائب إن من الصعوبة تصديق اعلان الحكومة تحقيق الاكتفاء الذاتي من الطاقة.

يذكر ان قطاع إنتاج وتوزيع الكهرباء في العراق يعاني تدهوراً كبيراً، إذ ينقطع التيار لفترات طويلة في اليوم تصل الى نحو 17 ساعة في بعض الأحيان ، ما ولد يأساً لدى اغلب المواطنين في تحسّن هذه الخدمة المهمة، فضلاً عن ان وزراء الكهرباء لم يفلحوا منذ عام 2003 في تحسين قطاع الكهرباء في العراق بالرغم من الإيرادات المالية والنفطية الهائلة، فيما يحاول العراق بناء محطات جديدة لسد النقص في الطاقة لكن محاولاته تعقدت، ولاسيما بعد تعرضه لاحتيال مؤخراً في عقدي محطتي كهرباء بقيمة 1.7 مليار دولار.

XS
SM
MD
LG