روابط للدخول

نائب يطالب باناطة حماية السجون بالدفاع او الداخلية


سجن في الناصرية

سجن في الناصرية

فيما اثارت عملية هروب موقوفين متهمين بمادة 4 ارهاب من احد مواقف وزارة الداخلية في كركوك، استغراباً لدى المواطنين والمراقبين بسبب تكرار عمليات الهروب، اقرّ وكيل وزارة الداخلية لشؤون القوى الساندة ورئيس لجنة مواقف وزارة الداخلية الفريق احمد الخفاجي بوجود ضعف في الخطط الامنية لحماية المواقف التي قال انها من المفترض ان تأخذ بنظر الاعتبار طبيعة الموقف، ان كان بناية صغيرة او قديمة او عبارة عن كرافان، ليتسنى اختيار الخطة المناسبة للحماية.
وجدد الخفاجي ما اكدته وزارة الداخلية في وقت سابق في ان تاخير حسم قضايا الموقوفين قضائياً فاقم المشكلة، مشيراً الى اعداداً كبيرة من أولئك الموقوفين بانتظار حسم قضاياهم، أما بالسجن او اطلاق سراحهم، مشدداً على ضرورة مكافحة الفساد الموجودة في المواقف.

من جهته يرى عضو لجنة الامن والدفاع في مجلس النواب اسكندر وتوت ان الحل في وقف عمليات الهروب المتكررة يتمثل باناطة حماية السجون والمواقف لقوات الجيش او الداخلية وفرض عقوبات مشددة على مسؤولي الحماية، مقترحاً ان يقضي المشرف على السجون عقوبة السجين الهارب نفسها، ليكون عبرة لمن يتهاون في أداء واجبه.

ويقول الخبير العسكري توفيق الياسري ان عمليات الهروب المتكررة لسجناء ومتهمين خطرين يدلل بما لا يقبل الشك على حالة الاهمال التي تعيشها السجون ومواقف الداخلية بشكل عام، مشيراً الى ان الحاجة تستدعي اعادة النظر بالخطط الموضوعة للحماية.

XS
SM
MD
LG