روابط للدخول

ناشطة عراقية تفوز بجائزة سويدية


الناشطة العراقية ميسون مراد تتقلد الجائزة السويدية

الناشطة العراقية ميسون مراد تتقلد الجائزة السويدية

حصلت الناشطة العراقية المقيمة في السويد ميسون مراد على جائزة السويد "للإبداع في العمل والمساواة" لعام 2012، عن دورها في مجال العمل من أجل المساواة بين الرجال والنساء، وتثقيف الشابات بحقوقهن، وتكريماً لجهودها في مجال وقف العنف ضد المرأة.

وتعتبر ميسون مراد التي وصلت السويد في عام 2008 من الناشطات في منظمة المرأة التابعة للامم المتحدة، وكانت عملت في العراق عدة سنوات في هذا المجال. وتقول عن شعورها وهي تنال هذه الجائزة التي منحتها بلدية أوربرو:
"بالتأكيد شعرت بفرح كبير عندما علمت أنني قد حصلت على الجائزة، وزاد شعوري بالاعتزاز بسبب إنني أول إمرأة تحصل على الجائزة التي أستُحدثت هذا العام لاول مرة".

وأضافت ميسون في حديث لاذاعة العراق الحر أنها رئيسة مجموعة مناهضة للعنف ضد المرأة في مدينة أوربرو السويدية، ولها إتصالات وعلاقات مع المنظمات النسوية العاملة في السويد التي تقدم المساعدات للنساء اللواتي تعرضن الى عنف، خصوصا الشابات اللواتي يجابهن مشاكل مختلفة في مسيرة حياتهن.

الى ذلك قال الناشط الاجتماعي والكاتب أحمد الصائغ ان تكريم ميسون مراد يعتبر تعزيزاً لمكانة المرأة العراقية في المحافل الدولية، مشيراً الى ان تسليط الضوء على منجزها الإبداعي والفكري ونشاطها الدؤوب يترك بصمات واضحة على خارطة تميز المرأة، وأضاف:
"المرأة العراقية متميزة في كافة المجالات، بالاضافة الى ما عانت في العصور السابقة، أعتقد أن تكريم السيدة ميسون مراد هو تكريم لكل إمرأة عراقية كي نقول للعالم، إن المرأة العراقية هي متميزة في كل شيء، رغم الظروف المحيطة بها".

يشار الى ان الناشطة ميسون مراد عضوة في شبكة المرأة متعددة الثقافات، وتقدم في إطار عملها محاضرات لمجاميع النساء المهاجرات، خصوصاً الشابات منهن، حول كيفية التأقلم مع المجتمع الجديد، والتعلم وفهم القوانين وأهمية أن تبني المرأة في المجتمع الجديد شخصيتها المستقلة، وتعتمد على نفسها في إيجاد عمل يُدخلها في نظام الحياة الجديدة.

XS
SM
MD
LG