روابط للدخول

استراتيجية صحية للحد من الأمراض المشتركة


جانب من ورشة عمل صحية في أربيل

جانب من ورشة عمل صحية في أربيل

تنظم وزارة الصحة العراقية ورشة عمل في أربيل لوضع استراتيجية للحد من انتقال الامراض من الحيوان الى الانسان، تشارك في أعمالها دوائر صحية وبيطيرية من عموم محافظات العراق.
وتقام الورشة التي تستمر على مدى ثلاثة ايام بالتعاون مع منظمة الصحة العاملية/ مكتب العراق، ومركز السيطرة على الامراض الانتقالية بولاية اتلانتا الأميركية، والهيئة الطبية الدولية/ مكتب العراق، وتهدف الى الارتقاء بنوعية الخدمات الصحية في العراق.

واشار مدير عام وزارة الصحة العامة الدكتور حسن هادي في كلمة له خلال الجلسة الافتتاحية للورشة، الى وجود استيرادات مختلفة للحيوانات الى العراق من اوروبا وامريكا واستراليا والهند، داعياً الى وضع اسراتيجية للسيطرة على هذه الامراض المشتركة بين الانسان والحيوان واضاف:
"الحدود مفتوحة، وبدأت تصل الينا الكثير من الحيوانات من الشرق والغرب، واصبح من المؤكد الاهتمام بهذه الظاهرة، لانه سوف تنتقل امراض كثيرة من الحيوان الى الانسان، ولحد الان ليست لدينا تعليمات لتنظيم دخول الحيوانات، ولهذا وجدنا من الضروري وضع استراتيجية للسيطرة على الامراض المشتركة بين الانسان والحيوان".

من جهته قال وزير الصحة في حكومة اقليم كردستان العراق الدكتور طاهر هورامي ان الأوان قد حان للانتباه الى خطورة هذه الامراض، مؤكداً ان الإقليم يشهد يومياً إجراء ثلاث عمليات جراحية لازالة الاكياس المائية التي تنتقل من الحيوان الى الانسان، واضاف في حديث لاذاعة العراق الحر ان الاكياس المائية، والحمى النزفية، وانفلونزا الطيور والخنازير، كلها امراض مشتركة، وأشار الى وجود أمراض اخرى مثل دودة الكبد في العراق.

مسؤولة الوبائيات في منظمة الصحة العالمية/ مكتب العراق الدكتورة بثينة غانم، التي قدمت محاضرة في الورشة حول خطورة الامراض الانتقالية، اكدت على اهمية تنظيم الورشة في معرفة مواقع الضعف في السيطرة على هذه الامراض، واضافت لاذاعة العراق الحر:
"هذه الورشة مهمة جداً لمراجعة الوضع الحالي في العراق بالنسبة لامراض حيوانية المنشأ، وهناك الكثير من الامراض وهناك تحديات، ونحن مجتمعون اليوم لمراجعة الوضع الحالي ومعرفة اماكن الضعف، لرسم خطط مشتركة وتنفيذها لتقليل نسبة الامراض والوفيات".
واشارت غانم الى وجود بعض من هذه الامراض بكثرة في العراق واضافت بالقول:
"بعض الامراض، على سيبل المثال الحمى السوداء تصيب الاطفال دون الخامسة، وما زالت هناك المئات من الحالات تسجل سنوياً، واذا لم يتم معالجتها في مراحل مبكرة، فانها قد تؤدي الى الوفاة، ولكن يمكن السيطرة عليها".

XS
SM
MD
LG