روابط للدخول

شكا مواطنون في النجف ارتفاع اسعار الخضراوات مؤخراً وخصوصا لمحصول الطماطم، وعزا بعضهم سبب هذا الارتفاع الى الاجراءات التي تتخذها الحكومة حالياً استعداداً لعقد القمة العربية.

ويقول المواطن ابو علي، بائع خضراوات بالجملة في علوة النجف ان سبب الارتفاع الذي شهدته أسعار الطماطم تحديدا، جاء لكون هذا المحصول يتم استيراده من خارج البلاد، وبسبب عرقلة دخول البضائع عبر الحدود، ما ساهم في ارتفاع الكيلو غرام الواحد الى اكثر من الفي دينار عراقي.

ويبدي آخرون امتعاضهم من هذا الارتفاع المفاجئ في اسعار الخضراوات، وخصوصاً من ذوي الدخل المحدود الذين يقولون ان مدخولاتهم الشهرية لا تسد حاجاتهم الاساسية، مطالبين الحكومة العراقية ايجاد حلول جذرية لتلك الازمات.

ويرى مراقبون ان الارتفاع في الأسعار شمل الخضراوات التي يتم الاعتماد فيها غالبا على المستورد، ويرجع حيدر الحمداني ذلك الى غياب الدعم الحكومي لقطاع الزراعة، الامر الذي يؤدي الى ارتفاعها باستمرار وترك المزارعين لمهنتهم، وعلى حد قوله.

يشار الى ان الحكومة تتخذ اجراءات امنية مشددة في بغداد وعدد من منافذها الرسمية منذ عدة ايام تحضيراً لعقد القمة العربية نهاية الشهر الحالي.

XS
SM
MD
LG