روابط للدخول

العراق يعالج او يكتشف90% من الاصابات بالتدرن الرئوي


مصاب بالسل في احد مستشفيات بغداد

مصاب بالسل في احد مستشفيات بغداد

أكد عضو لجنة الصحة والبيئة في مجلس النواب العراقي، وزير الصحة السابق الدكتور صالح الحسناوي ان العراق من الدول المتقدمة على صعيد الشرق الاوسط في اكتشاف ومكافحة التدرن الرئوي، مشيرا الى ان الدعم الدولي الذي حصل عليه العراق لعب دورا كبيرا في تحقيق هذا النجاح.

ويحيى العراقيون اليوم العالمي لمكافحة التدرن 2012، محتفلين بما يرون انه انجاز طبي حققته جهود وزارة الصحة المدعومة من قبل منظمة الصحة العالمية في تجاوز المعدل العالمي لاكتشاف ومعالجة هذا المرض الذي يملك تأريخا طويلا في العراق.

معاون مدير الصحة العامة في وزارة الصحة الدكتو محمد جبر قال لاذاعة العراق الحر ان نسبة النجاح وصلت العام هذا العام الى90%. وعزا هذا النجاح الى تطبيق نظام الدوز الذي يقوم على تقديم العلاج القصير الامد وتحت الاشراف المباشر.

ويضيف الدكتو محمد جبر ان مشكلة التدرن في العراق هي انه يعد وصمة اجتماعية ما يجعل هناك صعوبة في اكتشاف حالات الاصابة والوصول الى المصابين.

يذكر ان العراق يعد من البلدان الرائدة في مجال مكافحة التدرن، إذ يعود تأريخ افتتاح اول مستوصف خاص لمكافحة المرض الى عام 1935، بينما شهد عام 1944تأسيس اول جمعية لمكافحة التدرن.
ويحتفل العالم في الرابع والعشرين من آذار من كل عام باليوم العالمي لمكافحة التدرن من اجل إذكاء الوعي بهذا الوباء الذي يتخذ ابعادا عالمية ويصيب ثلث سكان العالم في الوقت الراهن.

XS
SM
MD
LG