روابط للدخول

مسؤول محلي: مسألة الارض أهم معوقات الاستثمار في البصرة


تسعى الحكومة المحلية في محافظة البصرة الى منح فرص استثمارية لشركات محلية وعربية في مجال البناء والاسكان الا ان مشكلة تخصيص الاراضي للمستثمرين تشكل عائقاً مهماً في طريق تنفيذ كثير من المشاريع.

وقال رئيس لجنة التنمية الاقتصادية في مجلس محافظة البصرة محمود نجم المكصوصي ان الحكومة المحلية فتحت الباب امام الشركات العراقية لمعرفة ما وصل اليه العالم من تطور في مجال البناء والانشاءات من خلال المعارض التي تقام في المحافظة وتشارك فيها شركات عربية وعالمية وآخرها معرض البصرة للانشاءات الذي أقيم في ميناء المعقل في الفترة من 17- 20 تشرين الاول (اكتوبر) من العام الماضي.

وقال ممثل شركة الباروك الاماراتية المهندس جميل حسين لاذاعة العراق الحر ان شركته تقوم بتنفيذ مشروع اسكاني في منطقة طلاع الحمزة بابي الخصيب تشمل 750 وحدة سكنية مع البنية التحتية المتكاملة من مدارس واسواق ومساجد وملاعب وغيرها مبيناً أن العراق بحاجة الى بناء سريع ولا يمكن ان يحدث ذلك الا عن طريق الاستثمار من قبل شركات عراقية واجنبية.

الى ذلك قال رئيس قسم النافذة الواحدة في هيئة استثمار البصرة جلال طعمة النوري ان من اهم معوقات هيئة الاستثمار هي في عدم توفير الاراضي حيث ان المستثمرين يعانون من عدم حصولهم على السندات الخاصة بالاراضي والتي تخصصها مديرية بلديات المحافظة.

واضاف النوري في الفترة الاخيرة وبعد تفهم بعض مدراء الدوائر تم التنسيق مع وحدة الخارطة التي استحدثت في محافظة البصرة لاستحصال كافة سندات الاراضي ومرتسماتها وبالتانسيق مع التسجيل العقاري الا انه بقيت بعض مشاريع الاستثمار تعاني من عدم حصولهم على السندات في الاجازات السابقة سواء كانت اجازة استثمار او اجازة تأسيس.

XS
SM
MD
LG