روابط للدخول

بغداد: ردود فعل متباينة على تصريحات بارزاني


مسعود بارزاني

مسعود بارزاني

اثارت تصريحات رئيس اقليم كردستان العراق مسعود بارزاني التي فهم منها الرغبة في الانفصال عن العراق ردود فعل متباينة فهناك من يرى ان الكرد جزء لا يتجزأ من الشعب العراقي، وعلى الجميع الوقوف ضد تحقيق الانفصال على ارض الواقع، في حين يرى آخرون ان هذا التهديد لا يتعدى كونه وسيلة ضغط على الحكومة الاتحادية لحل الخلافات العالقة ومنها مسالة العقود النفطية والمادة 140 وكركوك وغيرها.

هيثم قاسم يرى ان الكرد يشتركون في اللغة والثقافة والارض ومن حقهم الانفصال، بشرط ان لاتدخل كركوك ضمن مشروع الدولة الكردية لانها ليست ضمن اراضي اقليم كردستان.

وكان رئيس اقليم كردستان قد وجه انتقادات لاذعة الى الحكومة الاتحادية ورئيسها ونعتها بالفاشلة وقال انها غير قادرة على حماية الشعب العراقي، ووصف المالكي بانه يمضي باتجاه الدكتاتورية، مهددا بانفصال اقليم كردستان واعلانه دولة مستقلة في حال لم يتم تصيح المسار.

وقد اثارت تهديدات بارزاني استغراب مراقبين، منهم المحلل السياسي واثق الهاشمي الذي اكد ان فشل الحكومة يتحمله جميع شركائها ومنهم الكرد، الذين لديهم وزراء ومسؤولون في كل مفاصل الدولة، ومنها الامنية، إذ تشغل قيادات كردية مناصب امنية رفيعة، مؤكدا ان تهديدات بارزاني بالانفصال سيواجه معارضة اكيدة من قبل احزاب كردية ومنها حركة تغيير ومن الدول المجاورة.

ووصف الصحفي عادل المانع تصريحات بارزاني بالكارثية، داعيا جميع القوى الكردية الى التعامل بحكمة ازاء مثل هذا المشروع، مؤكدا ان رئيس اقليم كردستان اراد من وراء تصريحاته هذه فتح الابواب المغلقة امامه.

XS
SM
MD
LG