روابط للدخول

"العرب" القطرية: الملف السوري قد ينسف القمة في بغداد


اوردت صحيفة "العرب" القطرية ان الملف السوري قد يهدد بنسف القمة العربية في بغداد، في اشارة الى ما كشف عنه مصدر مسؤول بجامعة الدول العربية من أن اتصالات ماراثونية تجري حالياً بين الأمين العام للجامعة نبيل العربي ورئيس الوزراء العراقي نوري المالكي ووزير خارجيته هوشيار زيباري بهدف احتواء خلاف عربي قد يهدد نجاح القمة. ملفتاً المصدر الى ان ذلك يأتي على خلفية تصريح المالكي مؤخراً لإحدى الفضائيات بأن الملف السوري غير مدرج في جدول أعمال القمة، خاصة بعد أن استقر وزراء الخارجية العرب في اجتماعهم الأخير على إدراج بند يتعلق بالأوضاع في سوريا.

وبالتزامن مع هذا الخبر نشرت صحيفة "الوطن" السعودية ما أكده عضو ائتلاف "دولة القانون" النائب سامي العسكري من أن بغداد ترفض مشاركة وفد المعارضة السورية في مؤتمر القمة العربية على الرغم من وجودهم حالياً في العاصمة العراقية.

هذا ونكمل مع الصحافة السعودية وفي سياق الحديث عن القمة ايضاً، اذ يشخّص الكاتب عبد الاله بن سعود السعدون في صحيفة "الجزيرة" توسع مجال الأزمة السياسية الداخلية في المشهد السياسي العراقي وعدم التوحد في خطابه الوطني في إشغاله لمقعد رئاسة القمة العربية في بغداد وذلك مع العد التنازلي لتاريخ انعقادها.

من جانب آخر، قالت مصادر رقابية عراقية لصحيفة "اخبار الخليج" البحرينية إن فضيحة شركة العين الجارية التي توسطت بين العراق وبولونيا في عهد وزير الدفاع الأسبق حازم الشعلان تكررت مع شركة أوكرانية يتولى صاحبها إدارة المراقص والملاهي. وتقول الصحيفة (نقلاً عن المصادر) إن الصفقة أبرمها المسؤولون في وزارة الدفاع العراقية مع شركة اوكرانية لتوريد 440 ناقلة مدرعة بمبلغ يقدر بنصف مليار دولار، غير ان تغييراً سياسياً في الحكومة الاوكرانية كشف فساداً واسعاً في الصفقة، التي أعيد تنفيذها بمبلغ يقل بنسبة 13% من القيمة الموقعة مع الجانب العراقي. هذه النسبة (كما تقول المصادر للصحيفة البحرينية) كانت عمولة تقاسمها مسؤولون عراقيون ورجل الاعمال الاوكراني.

XS
SM
MD
LG