روابط للدخول

الموسيقي رامي باهر الرجب: نحتاج الى ثورة في الموسيقى العربية لاحياء علومها


رامي باهر الرجب

رامي باهر الرجب

يؤكد المؤلف الموسيقي، عازف البيانو رامي باهر الرجب، المقيم في المانيا، أن الدراسة في ألمانيا أغنت تجربته الفنية وفتحت أمامه الكثير من الأبواب، ليواصل الإبداع مع الإتقان في العمل رغم أن دراسة الموسيقى في ألمانيا والدول الأوربية أصعب من دراسة الطب.

أما الثقافة الموسيقية الغربية فأفادته كثيرا في التدوين الموسيقي وتسخير النظريات الأوربية في دراسة نظريات الموسيقى العربية، وبهذا الشأن أصدر عام 2006 في ألمانيا كتابا بالتعاون مع والده الفنان باهر هاشم الرجب حمل عنوان "شجرة سلالم الموسيقى العربية".

يرى الفنان أن الموسيقى الكلاسيكية لا تثير اهتمام العراقيين والعرب بشكل عام، الذين يفضلون الأغاني الخفيفة والسبب في ذلك يعود إلى عدم اهتمام العوائل العربية بالموسيقى بينما الدول الأوربية تهتم بتعليم الموسيقى الكلاسيكية وتبدأ بتدريس مادة الموسيقى في مرحلة رياض الأطفال، لكن رامي متفائل ويأمل أن يهتم شباب اليوم بالثقافة الموسيقية في ظل تدهور الموسيقى وملل الشباب من تكرار الأغاني وحاجتهم الماسة إلى التغيير.

ويقول الفنان الشاب رامي باهر الرجب ان الفنانين الشباب العراقيين والعرب يواجهون الكثير من المشاكل والصعوبات التي تعيق عملهم وتحول دون تحقيقهم لطموحاتهم. ويرى رامي أن الإبداع والفنون بحاجة إلى الأمان والاستقرار داعيا المؤسسات والمراكز الثقافية إلى احتضان المبدعين الشباب.

له مؤلفات موسيقية كلاسيكية وحديثة ومن أشهر أعماله مقطوعة أوركسترالية بعنوان "سوق الصفافير" التي عُزفت من قبل أوركسترا بافاريا للنقريات ونُفّذت على سي دي بعنوان "أصوات السوق" في عام 2007.

ومن أعماله الكلاسيكية الأخرى نذكر "طلع البدر" و "الطريق إلى الحجاز". إضافة إلى إعداد وتوزيع مجموعة من الأغاني العراقية القديمة، يقوم الفنان رامي باهر الرجب بالتوزيع الأوركسترالي لأعمال والده الموسيقية من أغاني عاطفية وسماعيات ومقامات عراقية بإسلوب حديث إلى جانب مؤلفات موسيقية غربية كلاسيكية وحديثة.

الفنان رامي باهر الرجب لم يتوقف عند الموسيقى الكلاسيكية ففي عام 2005 درس تأليف الموسيقى التصويرية والقيادة وهندسة الصوت في أكاديمية الأفلام بمدينة لودفيجسبورج بألمانيا وألف الموسيقى التصويرية لعدد من الأفلام الوثائقية في ألمانيا، وأفلام الصور المتحركة، وأفلام دراما وغيرها نذكر منها أفلام "حلب الجنة المخفية" و"دريا" و"اديداس" وفلم الكارتون "تالبا" و"الحياة السهلة" و"موجات الأرواح".

عن آخر أعماله الموسيقية يقول الفنان رامي باهر الرجب إنه انتهى من وضع الموسيقى التصويرية لأحد الأفلام الوثائقية التي ستشارك في مهرجان قناة الجزيرة للأفلام الوثائقية.

الفنان رامي باهر الرجب من مواليد بغداد عام 1978 نشأ وسط عائلة فنية معروفة بحبها للموسيقى وللمقام العراقي ليعشق الموسيقى في سن مبكرة، ظهرت ميوله الموسيقية وهو في سن الثالثة من عمره حيث قدّم سؤالين غنائيين للأطفال من الحان والده في أحد أشهر برامج مسابقات الأطفال في التلفزيون العراقي.

وأول قطعة عزفها على آلة البيانو الصغيرة التي أهدته إياها والدته حملت عنوان "عازف الليل".

بدأ دراسة الموسيقى العربية وهو في السابعة من عمره على يد والده الفنان المعروف باهر هاشم الرجب. ويؤكد رامي أن موهبته الفنية حظيت باهتمام ورعاية عائلته.

بعد أن أنهى مرحلة المتوسطة انتقل مع عائلته إلى اليمن، وفي عام 1996 قرر أن يهاجر إلى ألمانيا لدراسة الموسيقى الكلاسيكية الغربية ودرس العزف على آلة البيانو على يد الأستاذ مايكل لزلي لغاية 2002 ثم التحق بمدرسة الإختصاص الموسيقي / قسم القيادة والعزف ليتخرج منها عام 2004.
رامي باهر الرجب بروفة مقام

رامي باهر الرجب بروفة مقام


زار الفنان مؤخرا العاصمة الأردنية عمان، وقال انه يهدف من وراء الزيارة إلى نشر الثقافة الموسيقية والعمل على رصد الخلل الموجود في الموسيقى العربية مع التصحيح، مؤكدا أن العالم العربي يحتاج ثورة في الموسيقى العربية التي توقفت علومها منذ أكثر من مائتي عام.

أما عن واقع الموسيقى العراقية فيرى الفنان رامي باهر الرجب أنها تعيش في حالة تدهور بسبب الأوضاع السياسية والاقتصادية الغير مستقرة التي تمر بها البلاد، داعيا الجهات المعنية إلى الاهتمام بالموسيقى وجعل درس الموسيقى يدرس في رياض الأطفال والمدارس ، وترك الحديث عن الحرام والحلال في الفنون والموسيقى.

يطمح الفنان رامي إلى مواصلة التأليف الموسيقى الاوركسترالي بطعم عراقي، وان ينشر الثقافة الموسيقية وخاصة الكلاسيكية في أوساط العراقيين والعرب لتهذيب النفوس، ويحلم بأن تُدرس مادة الموسيقى والعزف على الآلات الموسيقية للأطفال وطلبة المدارس في العراق بشكل أكاديمي ومن قبل أساتذة وفنانين مختصين لتحبيب هذا الدرس إلى قلوبهم.

ساهمت في الملف مراسلة إذاعة العراق الحر في الاردن فائقة رسول سرحان.

XS
SM
MD
LG