روابط للدخول

دعوة لإعتبار سامراء عاصمة للثقافة الإسلامية


المأذن الملوية في سامراء

المأذن الملوية في سامراء

إستعرض معنيون ومسؤولون محليون في سامراء المكانة الحضارية التي مثلتها المدينة في الماضي وواقعها العمراني والثقافي في الحاضر.
ففي ندوة اقامها البيت الثقافي في المدينة بالتعاون مع جامعة سامراء، طالب رئيس المجلس المحلي في سامراء عمر محمد بتوفير دعم حكومي للمدينة لتأخذ مكانتها الحقيقية كعاصمة للثقافة الاسلامية، واشاد بالجيل الحاضر من ابناء المدينة الذي توسم فيهم خيراً لحمل راية عاصمة الثقافة الاسلامية.
من جهته قال معاون عميد كلية الاثار في جامعة سامراء الدكتور اسماعيل محمود ان المعنيين بالاثار من مختلف دول العالم قَدِموا لهذه المدينة وكتبوا بجميع لغاتهم عن اثارها وفنون العمارة فيها، كقصر العاشق، وقصر الخليفة، وجامعي الملوية وابي دلف، مشيراً الى ان سامراء ادخلت على قائمة التراث العالمي بناءاً على تلك الأبحاث والكتابات.
الى ذلك سرد البرلماني مطشر حسين السامرائي نبذه عن تاريخ المدينة في ازمان مختلفة، ابتداءاً من زمن النبي نوح، اذ رويت بعض القصص التي تتحدث عن ان سام ابن نوح مر بها فسميت باسمه، وتحدثت قصص اخرى عن ان اسمها جاء من الفترة العباسية بعد بنائها من قبل الخليفة المتوكل، واكدت قصص اخرى ان اسمها جاء من اللغة الاكدية اذ تعني المدينة التي يحرسها الله.
يذكر ان مدينة سامراء تعاني قلة في توفر الخدمات والبنى التحتية، حالها في ذلك حال باقي مناطق محافظة صلاح الدين، وشهدت في الفترة الماضية احداث عنف خلفت مئات الضحايا من ابنائها.

XS
SM
MD
LG