روابط للدخول

مراقبون: تعثر واضح في تطبيق قانون محو الأمية


عراقيات في صف لمحو الأمية ببغداد

عراقيات في صف لمحو الأمية ببغداد

يؤكد مراقبون ان هناك تعثراً واضحاً في عملية تطبيق قانون محو الامية بعد مرور نحو عام على تشريعه، بالرغم من الحاجة الماسة لتنفيذه.
وتقول الخبيرة التربوية وعضو لجنة التربية والتعليم في البرلمان السابق عابدة احمد دخيل، ان قانون محو الامية هو استراتيجية وطنية، مشيرة الى ان تطبيقه سيسهم في معالجة الكثير من المشاكل في العراق، كالفقر والجهل.

من جهته يقول المتحدث باسم وزارة التربية وليد حسين في حديث لاذاعة العراق الحر ان تخصيص مبلغ 28 مليار دينار لمكافحة الامية في موازنة 2012 سيدفع برامج الوزارة لتنفيذ قانون محو الامية الى الامام، مشيراً الى ان الوزارة ستبدأ خلال الايام المقبلة حملة شاملة لبدء تطبيق القانون في جميع انحاء العراق.

وفيما تشير احصاءات اجريت تحت اشراف وكالات الامم المتحدة الى ان نسبة الامية في العراق تبلغ 24%، وتزداد الى (25%) في المناطق الريفية، يقول المتحدث باسم وزارة التربية ان هذه الارقام تفتقر الى الدقة، وان الوزارة بدورها لا تملك ارقاماً دقيقة حول نسبة الامية في العراق اليوم.

وكان العراق من البلدان الرائدة على مستوى المنطقة في مكافحة الامية منذ منتصف سبعينات القرن الماضي، الا ان ظروف الحروب والعقوبات الدولية اسهمت في تآكل هذا الانجاز ورفع نسبة الامية بين العراقيين من جديد، ويرى مسؤولون حكوميون ان حله يكمن في التطبيق الصحيح والصارم لقانون محو الامية.

XS
SM
MD
LG