روابط للدخول

الاحتفاء بالمطربة مائدة نزهت


فرقة عشتار في احتفالية استذكار مائدة نزهت

فرقة عشتار في احتفالية استذكار مائدة نزهت

استذكر مثقفون ومحبون للغناء البغدادي المطربة مائدة نزهت احدى القامات المهمة في خارطة الإبداع الغنائي منذ خمسينات القرن العشرين.

وتأتي مناسبة الاحتفاء بالفنانة بمناسبة وفاة زوجها الملحن وديع خنده المعروف بـ"سمير بغدادي" مؤخرا خارج العراق عن عمرا ناهز 91عاما.

واشار الكاتب علي حسين من مؤسسة المدى الى ان الاحتفاء بمثابة تحية يوجهها العراقيون لفنانة قدمت أعمالا لا زالت الذاكرة العراقية الجمعية تحتفظ بها، منها: "حلوين" و"سألت عنك" و"أنته أنته" و"احبك لا" و"حمد يا حمود يا حبيب يغالي" مضيفا إن المحتفى بها تعيش مع احد أولادها ومنذ زمن طويل خارج العراق بعد أن اعتزلت الغناء منذ ثمانينات القرن العشرين.

مائدة نزهت من مواليد بغداد منطقة الكرخ القديمة عام 1937 أتقنت تجويد القرآن وحفظه في الكتاتيب التحقت بالإذاعة العراقية في عام 1954 لتلفت انتباه الملحنين لعذوبة صوتها وقدراتها الأدائية.

وغنت أولى الإعمال للملحن ناظم نعيم وهي أغنية "الروح محتارة" لكن أغنية "اكولن آه والتوبة" التي لحنها احمد الخليل في العام نفسه تعتبر الانطلاقة الحقيقية لمائدة نزهت في عالم الشهرة كما يقول الباحث الموسيقي والملحن حيدر شاكر، مضيفا انها شكلت مع زوجها وديع خوندة ثنائيا لحنيا قل نظيره في الطرب العراقي، وقدما أهم الأغاني البغدادية التي تعتبر حلقة وصل بين غناء ثلاثينات وخمسينات وستينات القرن العشرين.
تعاملت مائدة نزهت مع ملحنين من مختلف الأجيال وكان لها الفضل على نجاحهم في تلك المراحل، كما إنها أتقنت غناء القصائد والمقامات الصعبة وأصبحت سفيرة الطرب العراقي النسوي لعقود من الزمن.

فرقة عشتار النسوية التراثية شاركت في جلسة استذكار مائدة نزهت وقدمت بعض الأغاني البغدادية، التي ألهبت حماس الحاضرين.

واوضحت عازفة القانون في الفرقة إيمان عدنان إن المحتفى بها تعد بحق قامة إبداعية من واجب الفنانين ان يشاركوا في استذكارها كما انها تستحق أكثر من مجرد حفل استذكار لأنها مجددة في أداء المقام العراقي.

XS
SM
MD
LG