روابط للدخول

برلمان كردستان يحيى ذكرى القصف الكيماوي لمدينة حلبجة


برلمان كردستان يحيي ذكرى قصف حلبجه

برلمان كردستان يحيي ذكرى قصف حلبجه

جرت الجمعة في مبنى برلمان كردستان العراق مراسيم احياء الذكرى الرابعة والعشرين لقصف مدينة حلبجة بالاسلحة الكيمياوية من قبل نظام صدام.

وشارك وفد برلماني اوروبي ومن حلف شمال الاطلسي في المراسم التي بالوقوف خمس دقائق حدادا على ارواح الضحايا في الباحة الخارجية لمبنى البرلمان مع اطلاق صفارات الانذار في الحادية عشرة قبل الظهر وهو الوقت الذي تعرضت فيه مدينة حلبجة الى القصف بالاسلحة الكيمياوية عام 1988 والذي راح ضحيته حوالي خمسة الاف شخص من سكان المدينة.

وفي الباحة الداخلية للبرلمان قام الضيوف ورئيس البرلمان واعضائه وعدد من ذوي ضحايا الحروب السابقة لنظام صدام بايقاد الشموع.

وفي تصريح لاذاعة العراق الحر قال السناتور الايطالي سيرجيو دي غريغوريا انهم في البر لمان الاوروبي ينوون انشاء مؤسسة للتعريف بالابادة الجماعية التي تعرض لها الشعب الكردي.
ودعا جميع البرلمانيين الاوربيين الى الانضمام الى المؤسسة التي الهدف منها هو تعريف العالم بالابادة التي تعرض لها الشعب الكردي، مشيرا الى انه سيعقد الشهر المقبل مؤتمر لهذا الغرض في بروكسل، وفي عدد من العواصم الاوربية لانه ليس لكردستان لوبي كبير داخل البرلمان الاوربي، وأنما نحن سنقوم بهذا الدور.

واشار السناتور الايطالي الى ان الدول الاوربية تأخرت في نجدة الشعب الكردي بعد حادثة حلبجة، معربا عن اسفه لذلك وقال "لا أحد يستطيع ان يعيد لعوائل الضحايا ابناءهم او للاطفال اباءهم ولكن حقيقة اصدقاؤكم في الخارج عرفوا بالقضية في وقت متأخر، ولهذا نشعر باننا تأخرنا في نجدتكم ولكن الوقت ليس متأخرا لتاخذوا حقوقكم".

الى ذلك اعلن تروس فرولين من منظمة حلف شمال الاطلسي، وباسم السكرتير العام للحف عن دعم اقليم كردستان العراق وتطوير العملية الديمقراطية واعادة بناء الاقليم، وقال "نحن في منظمة حلف الشمال الاطلسي نعدكم بدعم كردستان واعمار بلدكم وتطوير الديمقراطية، كما نعدكم بان قادة بلداننا في المستقبل سيستمرون في دعكم لتحقيق الحرية والديمقراطية وبناء البلد وتطوير كردستان".

ودعا رئيس برلمان كردستان العراق ارسلان بايز في كلمة له خلال المراسم الوفد الاوروبي باسم برلمان كردستان الىى العمل على التعريف "بهذه الكارثة الكبيرة على انها عملية ابادة جماعية لكي يطمئن شعبنا بان مثل هذه الكوراث لن تتكرر، ولكي يطمئن العالم اجمع بان مثل هذه الكارثة لن تتكرر في اي بلد اخر".

XS
SM
MD
LG