روابط للدخول

ديالى: ورشة عمل عن منهجية طالب العلم


اكدت جمعية العلوم والثقافة الاجتماعية، وهي احدى منظمات المجتمع المدني، ان الهدف من ورشة العمل التي اقامتها تحت عنوان "منهجية طالب العلم" كان ترسيخ مبدأ الايجابية لدى الشباب، واكسابهم مهارات في فن التواصل والتاثير.

وقال رئيس الهيئة الادارية للجمعية عدلي محمد عبد ان الهدف من اقامة الورشة هو للتعرف على طرق النجاح، وتمكين الطلبة من معرفة المهارات، التي تتيح لهم التواصل مع فئات المجتمع الاخرى، مضيفا ان المشاركين في الورشة تلقوا دروسا في فن الذوق، وكيفية لفت انتباه الاخرين من خلال طريقة التعامل، والملبس وكيفية اختيار الصديق الجيد. واضاف ان الفئة التي استهدفتها الورشة كانوا من طلبة الدراسة الاعدادية وجامعة ديالى، وبلغ عددهم نحو 100طالب.

رئيس جمعية العلوم والثقافة الاجتماعية بهاء عبدالقادر قال ان التغيير والاصلاح مرهونان بعمل الشباب، مضيفا ان نسبة الشباب في المجتمع العراقي تبلغ 65% وهي نسبة تمثل الاغلبية التي بأمكانها احداث التغيير، كما يحدث في ثورات الربيع العربي التي يقودها الشباب، لافتا الى اهمية التواصل مع الشباب لمعرفة متطلباتهم من خلال اللقاءات المتجددة، وورش العمل والمنتديات، اضافة الى ضرورة الاستماع اليهم وتبني افكارهم.

وشدد بهاء عبد القادر على ضرورة احتضان الشباب لكي لايكونوا اهدافا سهلة للاخرين، مطالبا المسؤولين بأيلاء المزيد من الاهتمام للشباب وتقديم الدعم والعون لهم، واتخاذ خطوات عملية وحقيقية على هذا الصعيد مثل تنفيذ مشروع برلمان الشباب، والراصد، وكلنا نصغي.

ويرى مراقبون ان هناك انحسارا واضحا لدور الشباب في المجتمع العراقي، ويتمثل ذلك في غيابهم عن الكثير من الفعاليات السياسية والاجتماعية.

مشاركون في الورشة اكدوا لاذاعة العراق الحر ان الشباب في محافظة ديالى لايلمسون الاهتمام من قبل المؤسسات المدنية والحكومية، مؤكدين في الوقت نفسه اهمية العمل المشترك بغية احداث التغيير المنشود.

طالب الاعدادية بلال جمال دعا الشباب الى التواصل في ما بينهم والمشاركة في الفعاليات كافة دون استثناء من ضمنها السياسة، مطالبا السياسيين بالاستماع الى الشباب.
أما الشاب عمار سعد فقال انه استفاد كثيرا من الورشة وتعرف على طرق النجاح والتواصل وكيفية تطبيقها على ارض الواقع.

XS
SM
MD
LG