روابط للدخول

الحكومة العراقية: رفض اوقبول العقوبات الاميركية على ايران أمر سيادي


قالت الحكومة العراقية ان التزامها بقرار فرض العقوبات الامريكية على ايران امر سيادي ولايمكن لاي جهة التدخل فيه، مشيرة في الوقت ذاته الى ان بغداد تنتظر رد واشنطن على طلبها في استثناء العراق من الالتزام بهذه العقوبات.

وذكر المستشار القانوني لرئيس الحكومة العراقية فاضل محمد جواد ان التزام العراق بفرض العقوبات الامريكية على ايران امر عائد للحكومة العراقية وهي من تقرر الالتزام من عدمه.

ولم يستبعد جواد في حديث لاذاعة العراق الحر تعرض العراق لعقوبات من جانب الولايات المتحدة في حال رفض الالتزام، الا انه اكد ان بغداد تحاول تجنب حصول هذا الامر من خلال طلب استثناءها من تنفيذ قرار العقوبات لضمان الحفاظ على علاقات متوازنة مع واشنطن وطهران.

ولفت جواد الى ان العراق يمتلك علاقات تجارية واقتصادية طيبة مع ايران وبالتالي فان التزامه بقرار فرض العقوبات سيؤدي الى تضرر الاقتصاد العراق بشكل كبير.

من جهته يرى المحلل السياسي واثق الهاشمي ان العراق يواجه حاليا مشكلة حقيقية نتيجة العقوبات الامريكية المفروضة على ايران ومحاولة ايجاد توزان في العلاقات بين طهران وواشنطن.

واستبعد الهاشمي موافقة الولايات المتحدة على استثناء العراق من تنفيذ قرار فرض العقوبات على ايران باعتبار ان الاخيرة تحاول الاستفادة من العراق لتخفيف عبء العقوبات المفروضة عليها.

يذكر ان الولايات المتحدة ودول الاتحاد الأوروبي شددت عقوباتها على إيران، اذ فرضت حظراً على قطاعها النفطي، وجمدت أصول البنك المركزي الإيراني، فضلا عن تجميد أرصدة أي مؤسسة مالية تتعامل معه، في محاولة منها لتكثيف الضغوط على طهران للتخلي عن برنامجها النووي.

XS
SM
MD
LG