روابط للدخول

قراءة في صحف صادرة في بغداد


نشرت صحيفة "المشرق" نفي التيار الصدري الاخبار التي ذكرت أن زعيم التيار مقتدى الصدر انتقد مؤتمر القمة العربية. اذ لفتت النائبة عن كتلة الاحرار ماجدة التميمي الى ان انتقادات زعيم التيار جاءت رداً على الهدر بالمال العام وكيفية صرف الاموال، لأن ادارة المال العام في العراق (بحسب التميمي للصحيفة) ترافقها بعض الاخطاء والمبالغات. فيما اوضح النائب الصدري جواد الحسناوي في تصريح لـ"المشرق" ايضاً ان هناك مسألتين مهمتين في عقد مؤتمر القمة العربية؛ الاولى هي ارجاع العراق الى الصف العربي، والثانية هي أن القمة سوف لا تناقش مواضيع محلية بل مشاكل عربية.

اما صحيفة "المدى" فقد نوهت الى ان وزارة الداخلية قامت بسحب بيان يتحدث فيه عن ملاحقة شباب (الإيمو) كانت قد نشرته على موقعها الالكتروني، ولكن ذلك بعد ساعات قليلة من وضع رابط الخبر على أحد أعمدتها (صحيفة المدى).

اما المستحقات السابقة للعمالة المصرية في العراق او ما يعرف بـ"الحوالات الصفراء" فقد تابعتها الطبعة البغدادية من صحيفة "الزمان"، التي ورد فيها تأكيد نائب محافظ البنك المركزي مظهر محمد صالح من ان الاجهزة المالية والفنية ذات الصلة على استعداد تام لتصفية ملف هذه المستحقات بما يصب في مصلحة البلدين. وتضيف الصحيفة نقلاً عن نائب محافظ البنك المركزي ان الحكومة العراقية لا تنكر حقوق احد لاسيما حقوق تلك الشريحة من الطبقة العاملة ولكن بسبب ظرف قاهر يمر به العراق وبسبب الحصار والمقاطعة وانقطاع التحويلات كان من الواجب تقدير ذلك الظرف القاهر، بحسب مظهر محمد صالح لصحيفة "الزمان".

في حين نقلت صحيفة "الدستور" عن احدى وكالات الانباء تصريحات المتحدث الرسمي باسم وزارة التربية وليد حسين الذي بيّن فيها انه قدّم مقترحاً للوزير يقضي بتعميم زي موحد على جميع الطلبة يكون من اللونين الرصاصي والأصفر، استناداً إلى آية قرآنية من سورة البقرة، وأن اللون الاصفر بالتحديد يسر الناظرين وفقاً للآية. وتمضي الصحيفة الى ان المتحدث أكّد كذلك التزام الوزارة بجميع التقاليد والاعراف للمجتمع العراقي الشرقي، وكما ورد في الخبر الذي تناقلته صحيفة "الدستور".

XS
SM
MD
LG