روابط للدخول

مشروع لإحصاء الأيتام في محافظة بغداد


طفل عراقي يتسلّم هدية بيوم اليتيم

طفل عراقي يتسلّم هدية بيوم اليتيم

حقت لجنة الرعاية الاجتماعية نتائج متقدمة في مشروع احصاء الايتام الذي انطلق قبل قرابة سنة في 15 قطاعاً بلدياً واقعاً ضمن الحدود الادارية لمحافظة بغداد، بمشاركة كوادر مدربة ومنسقين محليين بعد جرد نحو 40% من مناطق العاصمة وتبويب المعلومات عن (30-40) الف يتيم.

وقال مستشار لجنة الرعاية الاجتماعية في مجلس بغداد ليث السعدي ان المرحلة الاولى من احصاء الايتام في بغداد انطلقت قبل تسعة اشهر بمشاركة نحو 60 موظفاً متدرباً على برامج الاحصاء وتبويب المعلومات الكترونياً، مشيراً الى الى انها اظهرت وجود قرابة 40 الف يتيم بعد جرد ثلث مناطق العاصمة، ومن المتوقع ان يتصاعد الرقم الى نحو 100 الف يتيم، فيما لو اكتمل جرد كافة مناطق بغداد.
وبيّن السعدي ان مشروع احصاء الايتام يهدف الى اعداد قاعدة بيانات متكاملة عن الايتام من الاطفال الذين تتراوح اعمارهم بين يوم واحد و20 عاماً، في محاولة لتوفير المعلومات اللازمة لاعداد قانون لحماية الايتام او صندوق خاص لضمان حقوقهم، مضيفاً:
" الحالة الصحية والتعليمية لليتيم من اهم المعلومات التي تضمنها الكراس المرافق لجرد الايتام في حملة المسوح الميدانية التي اظهرت ان معظم الايتام هم من ضحايا العنف والعمليات العسكرية والارهاب، ويعانون من تدني مستوياتهم العلمية بفعل غياب الرقيب وسوء الاوضاع الاقتصادية والاجتماعية، فضلاً عن اصابة قسم كبير منهم بامراض مستعصية تستوجب التدخل الجراحي والعلاج الطارئ.. ويكشف الجرد عن قرابة 1800 طفل يتيم يعاني من امراض مختلفة منها السرطان، وان هناك نحو 400 طفل منهم في حال حرجة".

الى ذلك طالب مدير لجنة احصاء الايتام في مجلس محافظة بغداد عباس الموسوي بتقديم التسهيلات والدعم للجان العاملة على جرد ايتام بغداد، واضاف قائلاً:
" من المؤمل ان يوفر هذا المشروع الانساني، فيما لو اكتمل، قاعدة بيانات دقيقة ومركزة لصناع القرار واجهات والمؤسسات التي تخطط وتضع البرامج والاستراتيجيات والسياسات للرعاية والضمان الاجتماعي".
وأوضح الموسوي ان هناك نوعاً من الروتين في التعامل مع متطلبات مشروع إحصاء الأيتام أسهم في تعطيل الدخول الى العديد من المناطق واتمام العمل فيها، فضلا عن حاجة المشروع الى الدعم الفني بالسيارات والمعدات والموظفين المهرة الذين لا يتجاوز عددهم حالياً 60 موظف فيما تصل الحاجة الى نحو 350 موظفاً.

من جهتها أكدت رئيسة لجنة المراة والاسرة في مجلس محافظة بغداد ايمان البرزنجي ان اكتمال جرد الايتام في بغداد سيفند كافة الادعاءات والتصريحات غير المسؤولة التي كانت تطلقها وتتاجر بها بعض المنظمات والجهات التي تخمن اعداد الايتام الى نحو 3 ميلون يتيم في عموم العراق، ونصيب بغداد منهم يصل الى مليون ونصف المليون يتيم، مبينة ان تلك التقديرات المهولة أصبحت عاريةً عن الصحة بعد ان فضحتها النتائج الاولية لمشروع احصاء الايتام في بغداد، والتي كشفت في ثلثها الاول الثلث الاول، وجود ما لا يزيد عن 40 الف يتيم.

XS
SM
MD
LG