روابط للدخول

صحيفة بغدادية: تقارب "بدر" والمالكي أغاظ المجلس الأعلى


في محاولة لمتابعة الظروف المحيطة بإعلان انفصال المجلس الاعلى عن منظمة بدر، نقلت صحيفة "العالم" عن مصدر وصفته بـ"المقرب من قيادات المجلس الأعلى" قوله ان رئيس المجلس عمار الحكيم يعمل منذ أكثر من 6 أشهر على إعطاء المجلس الأعلى وجها آخر أكثر شباباً، اضافة الى المزيد من الانفتاح على العرب، ولاسيما دول الخليج، فضلاً عن تمتين العلاقات مع تركيا، وبحسب المصدر الذي اشار ايضاً إلى أن الحكيم يسعى إلى بث الروح في خط المرجع الراحل محسن الحكيم. هذا وعلى الجانب المقابل تابعت الصحيفة ما كشف عنه قيادي في منظمة بدر من ان انفتاح المجلس على الدول العربية توقيته غير مناسب في ظل هشاشة الوضع الداخلي. كما اوضح للصحيفة ان واحدة من اسباب الخلاف بين الطرفين هو ان تقارب "بدر" مع رئيس الوزراء نوري المالكي اغاظ كثيراً من قيادات المجلس الأعلى، وردوا على هذا التقارب بالانفتاح على كتلة "العراقية".

وفي سياق ما شهدته العاصمة الأردنية مؤخراً من لقاء بين وفد عراقي حكومي ومعارضين عراقيين بتنسيق من الجامعة العربية. فقد اوضح رئيس لجنة الأمن والدفاع النيابية حسن السنيد في اتصال مع صحيفة "الدستور" أن وفداً جديداً سيذهب الى عمان في وقت لاحق للتشارور مع حكومة الاردن بشأن المطلوبين للعدالة والداعمين للارهاب في العراق، مؤكداً ان ابرز الاسماء التي سيتم التباحث بها هم (رغد صدام حسين، واحمد وطبان، وعبد الستار الجنابي، وحارث الضاري، ومثنى حارث الضاري) ودون الادلاء بالمزيد من التفاصيل.

ويكتب الصحفي سرمد الطائي مقالاً ساخراً في صحيفة "المدى" ملفتاً الى ان الصحفيين العرب سيكتبون أغرب قصصهم على الإطلاق، لو أتيح لهم المجيء إلى بغداد لتغطية قمتها. ويقول الطائي إن العرب سيشاهدون عاصمة بلا كهرباء، في بلد ميزانيته تعادل موازنات 4 دول متوسطة الحجم في الشرق الأوسط. ولن يفوتهم مشهد ملايين مولدات الكهرباء من كل الأحجام، وملايين الأسلاك الكهربائية الممدودة وهي تقوم بتسقيف الشوارع وتلتف حول أعناق أجمل المباني الأثرية في شارع الرشيد والسعدون. ويضيف الكاتب ان الصحفيين سيرون ايضاً ساسة عراقيين ينسون كل الفشل والانهيارات ويتناقشون بشأن مشروعية استهداف الايمو. وان لدى العراقيين 5 آلاف حزب تبحث عن الغنائم وتفشل في تفسير الفشل المستمر.

XS
SM
MD
LG