روابط للدخول

تظاهرة لكرد سوريين أمام الأمم المتحدة في أربيل


مئات من الكرد السوريين يتظاهرون في أربيل

مئات من الكرد السوريين يتظاهرون في أربيل

تظاهر المئات من الكرد السوريين المقيمين في اقليم كردستان العراق، امام مقر الامم المتحدة بمدينة اربيل (الاثنين)، مطالبين بالعمل على فتح ممرات آمنة لضمان وصول المساعدات الانسانية الى المناطق المنكوبة في سوريا ودعم ومساندة مطالب الثورة السورية.
وجاءت التظاهرة احياءاً للذكرى الثامنة للانتفاضة الكردية في مدينة القامشلي السورية، والتي ادت الى مقتل العديد من المواطنين الكرد ونزوح عدد اخر الى اقليم كردستان العراق.
ورفع المتظاهرون اعلام الثورة السورية والاعلام الكردية ولافتات تطالب المجتمع الدولي بالتدخل الفوري لحماية المدنيين ودعم المعارضة السورية ومنح الكرد حقوقهم القومية، ورددوا هتافات تنادي بسقوط النظام السوري بقيادة بشار الاسد.

جانب من التظاهرة

جانب من التظاهرة

وقالت شيرين محمد، عضوة حركة الشباب الكردية السورية، عن مطالبهم في حديث لاذاعة العراق الحر:
"نطالب بوقف كافة عمليات القتل الوحشية فوراً، وسحب الجيش والاليات العسكرية من المدن والمناطق السكنية الى ثكناتها، وفتح ممرات آمنة لضمان وصول المساعدات الانسانية الى المناطق المنكوبة باشراف المنظمات الحقوقية والانسانية الدولية، واطلاق سراح كافة معتقلي الرأي والكلمة، ودعم ومساندة مطالب الثورة السورية في بناء دولة ديمقراطية تعددية وبرلمانية تصان فيها حقوق الشعب السوري". واضافت:
"نطالب أيضاً بالاعتراف بالمجلس الوطني الكردي كممثل شرعي للشعب الكردي في سوريا، ورفع الشرعية الدولية عن النظام السوري، واقامة دعوى قضائية ضده وفتح محكمة دولية خاصة بمقاضاته بتهمة ارتكاب جرائم قتل عنصرية ضد الشعب الكردي في سوريا في انتفاضة اذار 2004".

من جهته قال القيادي في المجلس الوطني الكردي السوري شلا كدو، احد المشاركين في التظاهرة انهم يطالبون المجتمع الدولي بالتدخل السياسي والاقتصادي في سوريا، واضاف:
"نحن لم نطالب بالتدخل العسكري لمنع اراقة المزيد من الدماء، وانما نطالب المجتمع الدولي بالضغط والتدخل السياسي وكذلك الاقتصادي وممارسة كافة الضغوط على النظام السوري حتى يمكن للشعب الاستمرار في التظاهر ونيل كافة حقوقه".
والتقت اذاعة العراق الحر بعدد من المتظاهرين الذين اكدوا على ضرورة العمل لانجاح الثورة السورية وتحقيق الديمقراطية في بلادهم.

XS
SM
MD
LG