روابط للدخول

خمسة مليارات دينار تخصيصات وزارة البيئة


مياه الصرف الصحي تصب في نهر دجلة في الكوت

مياه الصرف الصحي تصب في نهر دجلة في الكوت

يقول عضو في لجنة برلمانية ان التحذيرات التي أطلقها خبراء بشان تدهور الواقع البيئي في العراق بسبب زيادة الملوثات وظاهرة التصحر لم تلقَ اهتماماً، مشيراً الى نقص التخصيصات المالية لوزارة البيئة كان دليلاً واضحاً على ان هذا القطاع اصبح في مؤخرة اهتمامات المسؤولين في الدولة.
ويؤكد عضو لجنة الصحة والبيئة بمجلس النواب حمزة الكرطاني في حديث لإذاعة العراق الحر ان وزارة البيئة لم تتمكن من دعم الواقع البيئي بسبب ضعف التخصيص المالي وقلة الخبرات العلمية فيها كما تفتقر الى الاجهزة العلمية الحديثة، مشيراً الى ان تدني ثقافة المواطن والجهات الحكومية فيما يخص البيئة كان سبباً في اهمال هذا القطاع المهم.

وبالرغم من اطلاق العديد من المشاريع المشتركة مع منظمات دولية تعنى بالبيئة لتحسين الواقع البيئي في العراق الذي تضرر كثيرا جراء الحروب السابقة، الا أن المتحدث باسم وزارة البيئة مصطفى حميد مجيد رأى ان الدعم الدولي ليس كافياً لتحقيق بيئة سليمة في البلاد.
ومع وجود ضعف بالتخصيصات المالية، إذ تم تخصيص نحو خمسة مليارات دينار عراقي لوزارة البيئة في موازنة البلاد المالية للعام البالغة 100 مليار دولار اميركي و50 درجة وظيفية للوزارة التي أعلنت أنها ستطلق خلال النصف الأول من العام الحالي الاستراتيجية الوطنية للبيئة في العراق والتي وصلت مراحل الاعداد لها الى الخطوات الأخيرة، وقال المتحدث باسم الوزارة إن جرى اعداد هذه الاستراتيجية لتكون مصحوبة بخطط عمل تنفيذية لتحسين واقع البيئة من خلال مشروع مشترك مع برنامج الامم المتحدة للبيئة وبرنامج الامم المتحدة الانمائي ومنظمة الصحة العالمية وبمشاركة خبراء من وزارة البيئة واكاديميين مختصين.

ويشير تقرير أصدره مؤخرا باحثون من جامعتي كولومبيا وييل الأميركيتين الى أن العراق يحتل الموقع الأدنى في وضع البيئة من بين 132 دولة في العالم، ما يستوجب إعادة بناء بنية بيئية بشكل جذري.

XS
SM
MD
LG