روابط للدخول

صحيفة كويتية: تظاهرات الصدريين تحرج حكومة المالكي


تحدثت صحيفة "الوطن" الكويتية عن انتهاء لجنة مستشاري رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي من اعداد تفاصيل جدول أعمال زيارته المقترح الى دولة الكويت. وتقول الصحيفة إن مصادر قريبة من هيئة المستشارين وجدت امكانية الإعلان عن موافقة الكويت على اخراج العراق من احكام الفصل السابع كحل لجميع الخلافات حول ميناء مبارك. كما ترى ان المقترحات التي سيحملها المالكي، تركز على ايجاد نوع من التعاون التجاري ما بين مينائي مبارك والفاو.

واستحوذت التظاهرات العراقية المنددة بالحكومة البحرينية على اهتمام صحيفة "القبس"الكويتية التي نقلت عن مصادر وصفتها بـ"مطلعة" قولها أن تظاهرات التيار الصدري التي شارك فيها نواب وأعضاء مشاركون في الحكومة بمستويات مختلفة أحرجت حكومة المالكي وكشفت عدم توحدها وتعدد مراكز القرار. واضافت الصحيفة بان المصادر اعتبرت إحراق أعلام الدول الخليجية وصور زعمائها، والتي من المفترض ان ترفعها حكومة العراق على مكان اجتماعات القمة في نهاية الشهر هو مشهد مزر لسياسة عراقية غامضة متلاعبة بالشعارات الحزبية والطائفية. وهي ما اعتبرها مراقبون (بحسب الصحيفة) إساءات سياسية لا يجب ان تحصل في بلد تنشد حكومته عقد القمة العربية.

وفي صحيفة "الحياة" الصادرة في لندن يقول الصحفي كريم عبد إن الاقتصاد العراقي مُعطَّل، وحكومة المالكي الثانية مثل الأولى، كانت سياستها وما زالت تهدف إلى إدامة هذا التعطيل. ويضيف ان المتابع لا يلاحظ وجود ظاهرة يمكن تسميتها بـ"الاقتصاد العراقي"، لأنه لا توجد دورة مال واقتصاد بالمعنى العلمي للكلمة في ظل تعطيل سوق العمل، وصارت الدولة تعين مزيداً من الموظفين غير المنتجين. ويمضي الكاتب في الصحيفة السعودية متهماً الأحزاب الدينية بأنهم جعلوا العراق يعتمد على التجارة الخارجية فقط، وذلك بعد تقاسم إجازات الاستيراد الكبرى والصغرى بين قادة هذه الأحزاب وبطانتهم، ودون أي أعتراض جدي من البرلمان ولا من القضاء الذي يُفترض أن يكون متابعاً لسياسات الحكومة الداخلية والخارجية وتأثيرها على حياة العراقيين ومصالحهم.

XS
SM
MD
LG