روابط للدخول

ديالى تطالب محافظها الجديد بتحسين الخدمات


طالب مواطنون ومسؤولون حكوميون في ديالى، المحافظ الجديد هشام الحيالي الذي خلف المحافظ المستقيل عبدالناصر المهداوي، طالبوه بالعمل على تحسين مستوى الخدمات، والنهوض بالمشاريع العمرانية، والعودة الى من خانقين الى بعقوبة لمزاولة مهامه الرسمية.

وقال المحافظ الجديد هشام الحيالي في اول تصريح له لاذاعة العراق الحر ان المهمة الملقاة على عاتقه لن تكون سهلة، نظرا للاوضاع غير المستقرة امنيا وسياسيا في محافظة ديالى، داعيا اهالي المحافظة التعاون معه خدمة للمصلحة العامة، متعهدا في الوقت نفسه بالعمل على وضع اسس ادارية صحيحة وبناءة .

وكانت تظاهرات واضطرابات شهدتها المحافظة عقب اعلان مجلس المحافظة في الثاني عشر من كانون الاول من العام الماضي تحويل ديالى الى اقليم، قد دفعت بمجلس المحافظة والادارة المحلية الى الانتقال الى قضاء خانقين.

نائب رئيس مجلس المحافظة، عضو التحالف الوطني صادق الحسيني دعا المحافظ الجديد الى العودة الى بعقوبة لمزاولة مهامه الرسمية فيها ، ودعاه ايضا الى عدم التمييز بين الناس على اساس الطائفة او القومية، وان يسعى لتحسين مستوى الخدمات وتنفيذ المزيد من المشاريع.

مستشار ديوان محافظة ديالى عمر الكروي هو الاخر يرى ان غياب المحافظ عن بعقوبة ادى الى تعطل الكثير من المشاريع الخدمية والعمرانية وغياب الرقابة على هذه المشاريع،
موضحا ان هناك الكثير من القضايا الادارية والفنية هي بحاجة ماسة الى تواجد المحافظ في مركز المحافظة لآنه يمثل رئيس الوحدة والدائرة الادارية .

المواطن رعد العزاوي من سكنة حي فلسطين شمال بعقوبة دعا المحافظ الى العمل على ايجاد فرص عمل للشباب العاطلين، وايجاد حلول للمشكلات التي تعاني منها المحافظة وفق منظور واقعي.

في حين قال محمد كامل من بعقوبة ان المحافظة تعيش ومنذ غياب المحافظ السابق عنها، حالة من الفوضى الادارية داعيا المحافظ الجديد بالعودة الى بعقوبة.

المحافظ وردا على المطالبات بضرورة الاسراع في العودته الى بعقوبة اوضح انه سيعود الى بعقوبة حال صدور المرسوم الجمهوري بتعيينه محافظا جديدا لديالى.

XS
SM
MD
LG