روابط للدخول

مراقبون: تطور ملحوظ للعلاقات العراقية الاميركية


توقع مراقبون عراقيون ان تشهد العلاقات العراقية الاميركية تطورا ملحوظا خلال الفترة المقبلة، وخاصة في مجال الدعم الاستخباراتي واللوجستي.

المحلل السياسي العراقي واثق الهاشمي اكد ان الفترة المقبلة ستشهد تفعيل اتفاقية الاطار الاستراتيجي الموقعة بين بغداد وواشنطن في محاولة منها لكسب العراق باعتباره محورا مهما واستراتيجيا لواشنطن في الشرق الاوسط.

واضاف الهاشمي في حديث لإذاعة العراق الحر ان واشنطن تحاول من خلال تقديم الدعم للعراق ايصال رسالة لجميع الاطراف المحلية والاقليمية والدولية مفادها ان الولايات المتحدة لن تترك العراق عرضة للتدخلات الخارجية او النزاعات الداخلية.

واستبعد الهاشمي ان تشهد الفترة المقبلة عودة التواجد العسكري الاميركي في العراق، لافتا الى ان عودة واشنطن ستكون عن طريق زيادة الدعم اللوجستي والاستخباري.

لكن النائب عن ائتلاف العراقية حامد المطلك اشار الى إمكانية عودة القوات الأميركية الى العراق في المستقبل، مشيرا الى أنهم قد يتحججون بالخطر الايراني وتأثيره على العراق للعودة من جديد بحسب تعبيره.

من جهته شدد مستشار رئيس الحكومة العراقية علي الموسوي على ان مسالة انهاء تواجد القوات الأمريكية في البلاد قرار نهائي ولارجعة فيه، مضيفا ان العراق يأمل من واشنطن تقديم دعم اكبر للعراق خلال الفترة المقبلة وخاصة في مساعيه الرامية للخروج من طائلة البند السابع.
فيما يرى النائب عن التحالف الكردستاني فرهاد الاتروشي ان العراق يعاني من انعدام الاستقرار الامني والسياسي وبالتالي فانه يحتاج الى استمرار الدعم الامريكي سواء على الصعيد السياسي او العسكري من اجل حماية الديمقراطية الناشئة فيه حسب تعبيره.

يشار الى ان الولايات المتحدة الأميركية أنهت رسميا تواجدها في العراق في كانون الأول من العام الماضي بموجب الاتفاقية الموقعة بين البلدين في العام 2008، وذلك بعد تسع سنوات من قيامها بإسقاط نظام الرئيس العراقي السابق صدام حسين.

XS
SM
MD
LG