روابط للدخول

صحيفة بغدادية: شراكة بين العراق والكويت في ميناء مبارك


اوردت صحيفة "المستقبل العراقي" معلومات تفيد بالإعداد لصفقة شراكة تتعلق بميناء مبارك الكويتي، وتضيف الصحيفة نقلاً عن مصادر وصفتها بـ"المقربة من مكتب رئيس الوزراء" ان الصفقة تتمثل بدخول العراق كشريك ستراتيجي مع الكويت في ادارة الميناء وبنسبة تصل الى 30% مقابل الغاء فكرة انشاء ميناء الفاو الكبير. وتشير المصادر للصحيفة الى ان هناك اتفاقات ستجري بين العراق والكويت بخصوص الرسوم الجمركية والنقل والاستعمال.

وكشفت صحيفة "المدى" عن احتمالية الاستعانة بالقوات الاميركية لحماية سماء القمة العربية. اذ نقلت الصحيفة عن مصادر امنية ان المروحيات التي ستستخدم لحماية الاجواء خلال انعقاد القمة قد تكون بطيئة في التعامل مع تحركات المسلحين الذين يستخدمون المناورة السريعة في قصف المنطقة الخضراء. فيما التلميح بإمكانية وجود تعاون أمني مع واشنطن جاء على لسان المستشار في مجلس الوزراء عادل برواري، مستنداً إلى الاتفاقية الأمنية الموقعة بين البلدين نهاية عام 2008.

وفي سياق تداعيات ظاهرة "الايمو" بين الشباب التي شهدت دخول منظمات حقوق الانسان على الخط، قلل مدير اعلام الشرطة المجتمعية مشتاق المحمداوي في تصريح لصحيفة "العالم" من اهمية تلك الظاهرة في المجتمع العراقي، منتقداً تصريح احد المسؤولين المحليين في مدينة الكاظمية بشأن انتشار ظاهرة "مصاصي الدماء" في المنطقة. واشار المحمداوي في حديثه مع "العالم" الى ان الايمو في العراق لا يعدو كونه تقليداً لمروجي هذه الظاهرة في المظهر والملبس فقط.

وعن حيوية دور السلطة الرابعة في "عراق ما بعد 2003"، يشير الكاتب عمران العبيدي في جريدة "الصباح" الى ان ما جرى في الاسبوع الفائت حول قضية تصويت البرلمان على شراء سيارات مصفحة لاعضائه، بيّن فاعلية اسهام السلطة الرابعة في تكوين رأي عام حول الكثير من القضايا المطروحة على الساحة السياسية العراقية. ويلفت الكاتب الى ان كتلاً بحجومها الكبيرة ذهبت الى تبرير موقفها، وذهبت اخرى الى التبرؤ من التصويت، واخرى اقرت بخطئها. معرباً عن اعتقاده ان الامر كان سيمر دون تراجع لو ان الاعلام والرأي العام صمت عن ذلك.

XS
SM
MD
LG