روابط للدخول

صحيفة لبنانية: الانتعاش العراقي ـ السعودي تقارب تكتيكي


اوردت صحيفة "الوطن" السعودية تصريحات مصدر دبلوماسي عراقي حول عدم دعوة إيران وتركيا لحضور القمة العربية في بغداد، وذلك ليس بسبب توجه عراقي خاص نحو طهران وأنقرة، ولكن لأن الدعوات للدول المشاركة تأتي من قبل الجامعة العربية وليس من الدولة المضيفة. وتابع المصدر في تصريح للصحيفة السعودية ان بلاده مقتنعة بأن قمة العرب هي للعرب وتستهدف مناقشة قضاياهم التي قد تكون في بعض أجزائها مرتبطة بدول الجوار بما فيها العلاقة مع إيران وتركيا.

وتناولت صحيفة "السفير" اللبنانية ما وصفته بـ"الانتعاش العراقي ـ السعودي" قبيل القمة العربية. ومع قراءته من قبل الكثير من المراقبين بانه انفتاح باتجاه التطبيع، إلا ان الصحيفة تشير الى وجود من يرى في هذا التقارب في العلاقات تقارباً تكتيكياً ولا يشكّل مصلحة بعيدة المدى. وتنقل الصحيفة عن أستاذ العلوم السياسية في جامعة بغداد إحسان الشمّري أن إيران تبقى متحكمة بقواعد اللعبة العراقية، موضحاً الشمّري ايضاً بأن السعودية بالمقابل تدرك جيّداً أنها بحاجة إلى العراق خصوصاً بعد تصاعد الأحداث في سوريا، فإحجام العراق في المرحلة الأولى عن القبول بمواقف الجامعة العربية جعل الرياض تقتنع بضرورة ضمّ العراق إلى جانبها. وتعرض الصحيفة اللبنانية تأكيد مدير الدراسات السياسية في جامعة بغداد حميد فاضل الذي وصف التحسن في العلاقات بين بغداد والرياض بـ"التقدم". لكن فاضل لفت الى ان هذه العلاقات لن تصل إلى نقطة أبعد من ذلك، وهذا التغيّر مرتبط بالقمة وواقع انعقادها في بغداد لا أكثر.

وتقول صحيفة "الاتحاد" الاماراتية ان تقارير صحفية أكدت نفي رغد ابنة الرئيس العراقي الراحل صدام حسين، وجود أية علاقة لها بتمويل قادة وجنرالات عسكريين بهدف قلب نظام الحكم في العراق. معتبرة أن زمن الانقلابات السريّة قد ولى. وتكمل الصحيفة الاماراتية بان رغد صدام حسين أوضحت انها على يقين تام ومعرفة دقيقة بالمقصود من دس هذه الأخبار التي تهدف الى تشويه الحقائق والمساس بعلاقتها مع الآخرين.

XS
SM
MD
LG