روابط للدخول

وفد سنّي يبحث أسباب إلغاء مشروع النجف الثقافي


الشيخ بشير النجفي يستقبل وفد الوقف السني

الشيخ بشير النجفي يستقبل وفد الوقف السني

قال الشيخ علي، نجل المرجع الديني الشيخ بشير النجفي ان المرجعية غير معنية بقرار الغاء مشروع الاحتفاء بالنجف عاصمة للثقافة الاسلامية الذي اتخذته الحكومة الاتحادية او في نيتها اتخاذه.
وخلال استقبال المرجع النجفي مساء (الاثنين) وفداً من ديوان الوقف السني زار النجف في اطار مبادرة وساطة بين المرجعية والجانب الحكومي المسؤول عن مشاريع الاحتفاء بالنجف عاصمة للثقافة الاسلامية، تضمنت زيارة المشاريع الثقافية ومسؤولين محليين فضلاً عن لقاء المرجعيات الدينية، بيّن الشيخ علي ان موقف المرجعية تجاه المشروع لم يكن المطالبة في الغائه، وانما تصحيح مسار التحضيرات والتي قال انها تضمنت ابراز مشاريع تراها المرجعية ضرورية ضمن الاحتفاء بالمدينة عاصمة للثقافة الاسلامية، مضيفاً:
"أردنا من القائمين على المشروع ان يصححوا مسار المشاريع الثقافية من خلال تطوير المدينة القديمة وابراز معالمها الحضارية، الا ان أياً من تلك المطالبات لم تتحقق لحد الان".

وفد الوقف السني في ضيافة الشيخ النجفي

وفد الوقف السني في ضيافة الشيخ النجفي

من جهته اكد الوفد الزائر خلال مؤتمر صحفي عقده بعد لقائه المرجع الديني الشيخ بشير النجفي ان الهدف من الزيارة يكمن في التقريب في وجهات النظر ما بين المرجعية والجانب الحكومي، والحيلولة دون الغاء المشروع الثقافي، وقال رئيس الوفد الشيخ محمود الفلاحي مدير الارشاد الديني في ديوان الوقف السني:
"قَدِمنا الى النجف لتقوية أواصر الأخوة والمحبة والمساهمة في إبراز هوية النجف الثقافية، لا يمكن إلغاء ثقافة النجف، ونناشد الحكومة الاتحادية المضي قدماً في إنجاح المشروع".

الى ذلك، رفضت ادارة المشروع التعليق على تداعيات الالغاء وما يخص جاهزية النجف لاطلاق الفعاليات، بالرغم من ترحيبها بتلك المبادرة، وبيّن عضو مجلس محافظة النجف هاشم الكرعاوي ان أي مبادرات لانقاذ المشروع باتت غير مجدية، بسبب ما وصفه بتغاضي الجانب الحكومي عن الاخطاء التي رافقت سير التحضيرات والتي لم يتم تلافيها.

XS
SM
MD
LG