روابط للدخول

مراقبون عراقيون في الانتخابات الروسية


مواطن يتابع نتائج التصويت في انتخابات رئاسة روسيا

مواطن يتابع نتائج التصويت في انتخابات رئاسة روسيا

توجه الملايين في روسيا الأحد(4 آذار) الى صناديق الاقتراع لانتخاب رئاسة روسيا الاتحادية، التي يتنافس عليها خمسة مرشحين من بينهم رئيس الوزراء الحالي فلاديمير بوتين.


ويحق لنحو 109 ملايين ناخب الإدلاء بأصواتهم في الانتخابات التي يشارك وفدٌ من المفوضية المستقلة للانتخابات في العراق في مراقبتها.

وفي اتصال اجرته اذاعة العراق الحر مع رئيس الوفد القاضي قاسم العبودي الذي كان في احد مراكز الأقتراع في موسكو أشار الى أن المفوضية العراقية تشارك للمرة الثانية في مراقبة الانتخابات في روسيا، وأن تجربة المفوضية في تنظيم وادارة الانتخابات أهّلَها للقيام بمثل هذه المهمة في العديد من البلدان.

ولاحظ العبودي تقبالا من قبل الناخبين في موسكو مع تقدم ساعات النهار على الرغم من انخفاض درجات الحرارة وسقوط الثلج بشكل متواصل.

وفي مقارنة بين تنظيم الانتخابات في العراق وروسيا لم يلاحظ رئيس وفد المفوضية فرقا كبيرا، سوى استخدام التقنيات الحديثة في رقابة المراكز الانتخابية من خلال كاميرات تصوير مرتبطة بشبكة الانترنت لمراقبة الحركة داخل المراكز.

وكان فلايمير بوتين المرجح فوزه في هذه الانتخابات حسب استطلاعات الراي الأخيرة، أدلى بصوته في موسكو وتمنى أن تكون نسبة المشاركة مرتفعة.

وقال في تصريح للصحفيين "كلنا نعرف بأن الانتخابات الرئاسية أهم حدث في السياسة الداخلية. إن رئيس الدولة مسؤول عن السياسات الاقتصادية، وعن صنع القرار في قضايا التعليم والرعاية الصحية وبالتالي السياسات السكانية. كما يتوقف عليه نظامنا السياسي الداخلي".


في غضون ذلك نقلت وكالة فرانس برس عن المعارِضة حصول العديد من حالات التزوير في عدد من المراكز الانتخابية، وافاد مراسلو الوكالة أن الكاميرات التي نصبت في مراكز الاقتراع للتحقق من حسن سير العملية الانتخابات، لم تعمل بشكل جيد.

وقال بوريس نيتمسوف أحد قادة المعارضة انه لن يختر أسم أي من المرشحين الخمسة في ورقة الاقتراع احتجاجا على الانتخابات غير النزيهة برأيه، واضاف قوله للصحفيين:
"كتبتُ أن روسيا تحتاج إلى انتخابات نزيهة غير هذه. ووضعت إشارةِ الرفض امام أسماء كل المرشحين، أي صَوّتُّ ضد الكل. لا يعني ذلك أنني لا أحب أحداً منهم، بل ربما أتعاطف مع بعضهم، لكني فعلت هذا لأن هذه ليست انتخابات بل مهزلة. وأعتقد أنه يجب علينا أن نحقق انتخابات نزيهة".

واوضح مراسل إذاعة العراق الحر في موسكو ميخائيل الاندارينكو أن عملية الرقابة على سير الانتخابات تمت من خلال ممثلي أحزاب المرشحين الخمسة، فضلا عن مراقبين دوليين وصلوا الى روسيا لهذه المهمة، مشيرا الى ان بعض أحزاب المعارضة أكد حصول خروقات في مراكز التصويت، منها قيام بعض الناخبين بإدلاء اصواتهم أكثر من مرة.
XS
SM
MD
LG