روابط للدخول

ردود فعل رافضة لالغاء مشروع النجف عاصمة للثقافة الاسلامية


مؤتمر عالمي خاص بالنجف عاصمة للثقافة الاسلامية

مؤتمر عالمي خاص بالنجف عاصمة للثقافة الاسلامية

ابدى مسؤولون في حكومة النجف المحلية رفضهم القاطع لما سموه بـ"قرار حكومي غير معلن" يقضي بالغاء مشروع النجف عاصمة للثقافة الاسلامية.

ونفى عضو مجلس المحافظة حسين الزاملي وجود أي نية او قرار حكومي لالغاء المشروع، مؤكدا ان التحضيرات لانطلاق فعاليات المشروع دخلت مراحلها الاخيرة.

كتلة المواطن في مجلس محافظة النجف رفضت أي شكل من اشكال الالغاء، معتبرة ان المشروع يعكس تراث وحضارة النجف الحقيقية.

ودعا عضو مجلس المحافظة عن كتلة المواطن هاشم الـﮕرعاوي القائمين على المشروع رصد الاخطاء وتلافيها، واستغلال فرصة تاجيل المشروع على حد قوله .

اوساط شعبية وثقافية في النجف هي الاخرى رفضت أي رغبة او خطوة عملية تؤدي الى تاجيل فعاليات المشروع.

واعرب الاديب عضو اللجنة الشعبية لمساندة النجف عاصمة الثقافة الاسلامية احمد الموسوي عن اعتقاده بان إحدى الاخطاء التي ساهمت في تلكؤ انجاز المشروع كان غياب المثقفين.

بينما حمل آخرون ومنهم الاعلامي قاسم عبد السادة المرجعية، والحكومة الاتحادية، التصدعات التي اصابت سير تحضيرات مشروع النجف عاصمة للثقافة الاسلامية، وقال ان هناك جهات لم يسمها تدفع باتجاه افشال المشروع ولاغراض سياسية.

الا ان الناقد الادبي عبد الرضا جبارة يرى ان المرجعية غير معنية بتحمل مسؤولية الغاء الفعاليات، رغم موقفها الرافض لطبيعة المشاريع، محملا الحكومتين الاتحادية والمحلية مسؤولية تعثر المشروع، مشيرا الى استغلال الحكومتان المرجعيات الدينية باستمرار غطاءا سميكا لسلبياتها.
ورأى مواطنون ومنهم احمد فرمان ان لجوء الجانب الحكومي الى قرار الالغاء أمر وارد لأن المعطيات المتاحة ربما تسبب الاحراج للحكومة.

يشار الى ان ثمة حديث شبه رسمي هذه الايام يلمح الى الغاء فعاليات مشروع النجف عاصمة للثقافة الاسلامية نهائيا، بعد ان كانت الحكومة الاتحادية قد اعلنت الشهر الماضي تاجيل الفعاليات الى اواسط أيار المقبل .

XS
SM
MD
LG