روابط للدخول

قراءة في صحف صادرة في بغداد


تابعت صحف صادرة في بغداد السبت الحديث عن تظاهرة لأنصار رجل الدين الصرخي في الناصرية التي فرقتها خراطيم المياه والقنابل المسيلة للدموع.ولفتت صحف الى حادثة قتل مدرس أميركي في محافظة السليمانية على يد احد طلابه لينتحر بعدها. فيما اشار مانشيت لجريدة "الصباح" شبه الرسمية الى ان هناك 100 قانون بانتظار ان يقره مجلس النواب.
اما في سياق ما اعلن عنه مصدر في شرطة محافظة بابل في وقت سابق حول العثور على مخبأ كبير للصواريخ والعبوات الناسفة خلال عملية أمنية شمال غرب المحافظة. فان صحيفة "المشرق" اوردت عن عضو اللجنة الأمنية عن ائتلاف "العراقية" حامد المطلك أن الاسلحة التي تم العثور عليها في محافظة بابل ومناطق العراق الأخرى هي من بقايا الجيش السابق قبل 2003. مضيفاً للصحيفة ان تلك العبوات والاسلحة والمواد المتفجرة قد حفظها المواطنون للاستفادة منها في مقاومة الاحتلال، إلاّ ان النائب عن ائتلاف "دولة القانون" علي العلاق وفي تصريح لـ"المشرق" ايضاً فقد اكّد أن هناك ضعفاً في عدد القوات الأمنية والجانب الاستخباري في محافظة بابل، لكنه استبعد تدخل دول الجوار في المحافظة في هذه الفترة، مبيناً ان هناك لقاءات واجتماعات ومذكرات تفاهم مع دول الجوار لحفظ أمن المنطقة.

فيما تناولت صحيفة "المدى" ملف مشروع النجف عاصمة الثقافة الإسلامية؛ فعلى خلفية ما رشحت من تصريحات حول وجود تأثير سعودي لتأجيل المشروع، فان رئيس لجنة الثقافة والإعلام في مجلس النواب النائب على الشلاه نفى هذه الأنباء، وعدّها عارية عن الصحة، موضحاً للصحيفة ان المشروع اجّل لمدة شهرين، وليس للسعودية أية صلة بهذا الموضوع، بل هي محاولة للتشويش على أداء الحكومة العراقية.
أما بشأن الجدل حول تأجيل المشروع من الغائه، فقد كشف رئيس لجنة التأليف والتوثيق والنسخ في محافظة النجف علي ميرزا، كشف عن وصول كتاب من الحكومة إلى منظمة اليونسكو، ليقول إنه كتاب بمعنى التأجيل لكن محتواه إلغاء المشروع.

وتابع ميرزا في حديثه للصحيفة أن هناك كتلة سياسية في النجف هي التي عرقلت الموضوع، وحاولت ان توحي بأن هناك فساداً مالياً وإدارياً. واصفاً ميرزا تلك الكتلة بأنها معروفة ولا تريد للنجف ان تكون حاضرة للثقافة، وهي تقف ضد المصلحة العامة، وحاولت ان تشغل الرأي العام بشأن وجود فساد مالي، لضرب المشروع وقد نجحت بذلك.

XS
SM
MD
LG