روابط للدخول

تطوير قدرات موظفي الاقامة والجوازات في السليمانية


احد موظفي الاقامة والجوازات في السليمانية

احد موظفي الاقامة والجوازات في السليمانية

تواصل وزارة الداخلية في حكومة اقليم كردستان اعداد كوادرها في مجال مكافحة الجريمة، والكشف عن الوثائق والمستندات المزورة، من خلال تنظيم دورات تدريبية لهم داخل الاقليم وخارجه.

وفي هذا الاطار نظمت مديرية الاقامة والجوازات في السليمانية دورة لاربعة وثلاثين من منتسبيها على مهارات التدقيق، والاستدلال على المستندات المزورة في المطارات والمنافذ الحدودية، واتخاذ الاجراءات القانونية اللازمة حيالها.

صلاح الدين احمد مدير العلاقات والاعلام في مديرية اقامة السليمانية اوضح في حديثه لاذاعة العراق الحر ان المديرية استقدمت خبراء من الشرطة الفدرالية الالمانية لالقاء محاضرات نظرية وتطبيقية على منتسب الدورة حول كل ما يتعلق بكشف وثائق السفر المزورة وتقنيات الفحص واستخدام المعدات.

واكد صلاح الدين أحمد ان العاملين في المنافذ الحدودية ومطار السليمانية تمكنوا خلال العام الماضي من ضبط 139وثيقة مزورة واحالة اصحابها الى القضاء.
منتسبو الدورة التدريبية

منتسبو الدورة التدريبية


الى ذلك اشار بيتر هامبل الخبير في الشرطة الفدرالية الالمانية والمحاضر في الدورة في حديثه لاذاعة العراق الحر الى ان الدورة تركز على موضوعات تطور صناعة الجوازات ووثائق السفر، وأساليب الطباعة المستخدمة في جوازات السفر، إضافة إلى طبيعة الصور، والصور الرقمية والتأشيرات والأختام.

واوضح الخبير الالماني "نحاول التركيز في هذه الدورة على مراحل تطور طباعة جوازات السفر وانواع الاحبار المستخدمة، فضلا عن تدريب الكوادر على الطرق الصحيحة في استخدام الاجهزة المتطورة لفحص هذه الوثائق والمتوفرة حاليا في مطارات الاقليم، ومن ثم نتطرق الى مسألة التأشيرات والاختام، وكيفية كشف حالات التلاعب بها، وكل هذا من خلال تطبيقات عملية. واعتقد ان الكوادر في الاقليم على مستوى عال من الامكانات".

XS
SM
MD
LG