روابط للدخول

دعوة لتخصيص ربع المقاعد القيادية في الاحزاب للنساء


الناشطة النسوية هناء ادورد

الناشطة النسوية هناء ادورد

باصرار نسوي ودعم رجالي، وقع اكثر من 100عضو في مجلس النواب العراقي طلبا يدعو الى ان تضمين مشروع قانون الاحزاب السياسية مادة تدعم وجود النساء في القيادات الحزبية بنسبة لا تقل عن 25%.

ويشير الوسط النسوي العراقي في البرلمان وخارجه الى ان هذا الطلب سيشفع بحملة واسعة للتأثير على القيادات السياسية، وعلى الأكثرية البرلمانية لتبنيه.

وقالت رئيسة لجنة المرأة والاسرة والطفولة في مجلس النواب انتصار علي خضر ان تخصيص حصة للنساء في القيادات الحزبية هو اجراء مكمل وضروري لتلك المخصصة للنساء في مجلس النواب.

واوضحت انتصار على خضر في حديثها لاذاعة العراق الحر ان تخصيص حصة للنساء في القيادات الحزبية سيكون لمرحلة انتقالية فقط، لكي تتمكن المرأة خلالها من تجاوز ما تسميه بالفكر الذكوري المهيمن على القيادات السياسية في العراق.

من جانب اخر قالت الناشطة النسوية هناء أدور ان النص في قانون الاحزاب على تخصيص نسبة للنساء في القيادات الحزبية بات امرا ضروريا من اجل وصول المرأة الى المناصب القيادية في الدولة والنجاح في ادارتها.

واشارت هناء ادور الى انه تأكد بالتجربة العملية ان الرجال لايسمحون للمرأة باخذ دورها المناسب في قيادة العمل السياسي، مهما كانت درجة كفاءتها وتأهيلها.

وأكدت هناء ادور ان المرأة العراقية اثبتت خلال السنوات الماضية قدرتها على تسلم أرفع المناصب والمهام والنجاح في قيادتها.

يذكر ان قانون الاحزاب السياسية ما زال يراوح مكانه في مجلس النواب بعد قراءته الاولى، وذلك نظرا لاعتراضات قوى سياسية على العديد من مواده، ما يعني ان اضافة مادة متعلقة بحصة النساء في قيادات الاحزاب ستفتح الباب أمام المزيد من الاعتراضات والتأخير.

XS
SM
MD
LG