روابط للدخول

صحيفة لبنانية: بغداد لم تتلق تأكيداً سعودياً لحضور القمة


تمحورت عناوين معظم الصحف العربية حول شكل ومصير القمة العربية المقبلة المرتقب عقدها ببغداد، وفي صحيفة "القبس" الكويتية يتحدث الكاتب زهير الدجيلي عن الاعتراض الحكومي في العراق على محاولة القائمة "العراقية" عرض الأزمة الداخلية على الجامعة العربية، مشبهاً ما يجري بمحاولة لجعل القمة تنعقد في بغداد بدون مشاكل جانبية ساعية الحكومة لجعلها اشبة بـ"عقد قران" عراقي-عربي جديد حتى ولو من دون مأذون. كما توقف الدجيلي في الصحيفة الكويتية عند الخطاب الأخير لرئيس الوزراء نوري المالكي في اجتماع المحافظات، وبالتحديد حينما حذر من العامل الخارجي المتمثل بدول الجوار في التأثير على الوضع الداخلي، واجداً فيها رسالة غير موفقة تسبق مؤتمر القمة.

ونقلت صحيفة "الوطن" الكويتية ايضاً نفي عضو ائتلاف دولة القانون سعد المطلبي وجود اية فكرة لنقل مقر القمة الى اربيل. واضافت الصحيفة ان احدى الصحف الكردية اشارت الى ان الأعمال الارهابية الواسعة التي شهدتها بغداد رفعت من احتمالات نقل مكان انعقاد القمة العربية من بغداد الى اربيل. فيما اعتبرها المطلبي مجرد محاولة بائسة لجس نبض الحكومة المركزية من بعض الأطرف الكردية التي لا تريد الإفصاح عن مضمون موقفها من استعادة العراق لدوره العربي.

اما عن المشاركة السعودية في القمة فلم تتفق الصحف في عرض موقف ثابت.. ففي الوقت الذي نشرت صحيفة "المستقبل" اللبنانية ان وزير الخارجية السعودي سعود الفيصل ابلغ العراق بان خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز خوله لتمثيل السعودية في القمة العربية.. إلا ان السفير العراقي لدى المملكة غانم الجميلي قال في تصريح لصحيفة "الشرق الاوسط" السعودية إن بغداد لم تتلق حتى اللحظة تأكيداً سعودياً لحضور القمة. في حين ابرز عنوان لصحيفة "الوطن" السعودية ما جاء في تصريح وزير الدفاع العراقي سعدون الدليمي من أن القمة العربية بدون السعودية لا تعتبر ذات تأثير أو جدوى، وحسبما نقلت عنه الصحيفة.

XS
SM
MD
LG