روابط للدخول

مصادر نيابية: إجهاض مشروع اسكان الفقراء


بعد عام من الوعود والتأكيدات على الاتجاه نحو اقامة مشاريع اسكان واطئ الكلفة للفقراء، اقر مشروع موازنة 2012 من دون ان يتضمن مادته السادسة الثلاثين تحقيق هذه الوعود عبر آلية استثمار الدفع بالآجل.

ومثل كل القضايا الخلافية اشارت مصادر في مجلس النواب الى ان اهدافا سياسية تقف وراء عدم اقرار المادة 36، بل ذهب بعض النواب الى وصف ما حدث بانه استهداف سياسي للحكومة. ولكن مهما تكن الاسباب والدوافع فان الفقراء وحدهم من يتحمل وزر ذلك كما قال عضو لجنة الخدمات والاعمار البرلمانية احسان العوادي.

من جانب آخر اوضح المحلل الاقتصادي ضرغام محمد علي ان قطاع الاسكان هو مفتاح تحريك عجلة الاقتصاد العراقي، ورغم ذلك فان معدل النمو الاسكاني لا يتجاوز الخمسين الف وحدة سكنية في العام بينما تتجاوز الحاجة الراهنة للمساكن الثلاثة ملايين وحدة سكنية.

ورجح محمد علي ان يكون استشراء الفساد الاداري في القطاع الحكومي احد اسباب عدم تمرير البرلمان لمشروع اسكان الفقراء.

ومن اجل ايجاد حل لازمة السكن خاصة في صفوف الفئات الفقيرة من الشعب اقترحت لجنة الخدمات والاعمار تخصيص جزء من احتياطي الموازنة الاستثمارية لتحقيق مشروع السكن واطئ الكلفة، إلاّ ان هذا التحرك اجهض ايضا داخل مجلس النواب طبقا لما يقول العوادي، مشيرا الى وجود تحرك اخر باتجاه تحقيق مشروع دعم اسكان الفقراء من خلال تعليمات صرف الموازنة التي ستصدرها وزارة المالية في وقت لاحق.

XS
SM
MD
LG