روابط للدخول

وزارة العمل ترفض دخول العمالة الأجنبية غير الماهرة


عامل أجنبي في مخبز بكربلاء

عامل أجنبي في مخبز بكربلاء

قال وزير العمل نصار الربيعي ان العراق لن يسمح بدخول العمالة الأجنبية غير الماهرة، وأن الأيدي العاملة الأجنبية الموجودة حالياً في البلاد غير شرعية ولايوجد قانون يحميها.

الربيعي الذي جاءت تصريحاته عقب لقائه بوفد رسمي سريلانكي لبحث مذكرة تفاهم لتبادل الخبرات والتدريب المهني والعمالة، شدد في مقابلة خاصة مع إذاعة العراق الحر على ضرورة وضع ضوابط للعمالة الأجنبية، مؤكداً رفض وزارته لاستقدام العمالة غير الفنية والعمالة الفنية المتوفرة في العراق، وعند الحاجة إلى عمالة ماهرة ستسمح الوزارة بإدخالها على أن لا يزيد حجمها عن 50%، وعلى أن يتم إشغال 50%، من العمال الوطنية في المشاريع الاستثمارية، عازياً موقف وزارته الرافض بشدة لاستقدام العمالة الأجنبية إلى مشكلة البطالة في العراق.

وبيّن الربيعي أن إحصاءات وزارة التخطيط كشفت عن انخفاض حجم البطالة إلى 11% ومن المحتمل أن تصل إلى 9% لكنه يرى أنها أرقام غير دقيقة، مشيرا إلى أن مراكز التشغيل التابعة لوزارة العمل سجلت أسماء 552 ألف عاطل عن العمل لديها.
الوزير الربيعي أكد أن العمالة التي دخلت إلى العراق غير شرعية، إذ تقوم شركات وصفها بالسيئة بعمل تخريبي ضد العراق وتلجأ إلى أساليب التفافية على قانون الإقامة وتدخلهم البلاد بصفة سائح..

ويرى رئيس مركز الإعلام الاقتصادي غير الحكومي ضرغام محمد علي أن وزارة العمل والشؤون الاجتماعية لم تأخذ دورها الحقيقي في الحد من ظاهرة العمالة الأجنبية، التي بدأت تنتشر في المحافظات العراقية، خاصة بعد أن باتت العمالة الأجنبية تفضل العراق على دول الخليج بسبب تعقيدات الإجراءات في هذه الدول، ومرونتها في العراق.
يذكر أن آلاف العمال الآسيويين يعملون بمهن مختلفة في العراق، والنسبة الأكبر من العمالة الأجنبية تعمل في مدن إقليم كردستان حيث يتم توظيف أعداد كبيرة في تنظيف الشوارع والمستشفيات.

رئيس مركز الإعلام الاقتصادي غير الحكومي ضرغام محمد علي يرى أن أرباب العمل يفضلون العمالة الأجنبية بسبب الأجر المرتفع للعامل العراقي وعدم التزام الأخير بالعمل، محذرا في الوقت نفسه من أن عملية استقدام العمالة الأجنبية بطريقة عشوائية وفي ظل غياب قانون ينظمها سيخلق فوضى في سوق العمل العراقية.
المواطن محسن هادي لا يتفق مع الآراء التي تتحدث عن إهمال العامل العراقي لعمله وواجبه، رافضا وجود العمالة الأجنبية بينما الشباب العراقي لا يجد فرصة عمل.

ساهم في إعداد هذا التقرير مراسل إذاعة العراق الحر في بغداد محمد كريم..

XS
SM
MD
LG