روابط للدخول

ديالى: بدء العمل في حقل المنصورية الغازي


دورية عراقية تحرس حقل غازي في الأنبار

دورية عراقية تحرس حقل غازي في الأنبار

بدأ ائتلاف مكون من ثلاث شركات العمل رسمياً في حقل المنصورية الغازي بمحافظة ديالى، وتضمنت خطوات العمل الاولى تنظيف وازلة الالغام والمخلفات العسكرية الموجودة ضمن حدود الحقل.
وكان ائتلاف الشركات الثلاث المكون من شركة (تي.بي.أي.او) التركية و(كوكاز) الكورية، و(كويت انرجي) الكويتية، فاز بجولة التراخيص الثالثة التي اقامتها وزارة النفط العراقية اواخر عام 2010 للاسثمار بالحقل الذي تم اكتشافه في عام 1979 في ناحية المنصورية التابعة لقضاء الخالص، على مبعدة 50 كم شرق بعقوبة، ويبلغ طوله 52 كم وعرضه 5 كم، ويضم اربعة آبار محفورة، ويقدر المخزون الغازي فيه بـ (4,5) تريليون متر مكعب من الغاز.

وقال النائب الاول لمحافظ ديالى فرات التميمي ان العقد المبرم بين شركات اجنبية عاملة في مجال النفط والغاز، ووزارة النفط، يعد الاول من نوعه في المحافظة، مضيفاً ان الملف الامني يعد العامل الاهم في نجاح واستمرار الشركات الاستثمارية في العمل في المحافظة، واشار الى ان هناك مديرية حماية المستثمرين والشركات الاستثمارية تابعة لقيادة شرطة ديالى تأخذ على عاتقها منذ عام حماية المواقع والشركات الاستثمارية في ديالى.

من جهته قال مدير ناحية المنصورية عبد الخالق العزاوي ان اجواء منطقة الحقل امنة، ولا تدعو الى القلق، موضحاً ان ممثلين عن الشركات التقوا به وبعدد من شيوخ العشائر، مشيراً الى شيوخ ووجهاء عشيرة العزة، التي يقع الحقل الغازي ضمن مناطق تواجدها، تعهدوا بتقديم الدعم والاسناد للشركات الاستثمارية، وتقديم كل ما من شأنه انجاح عملها.

الى ذلك ذكر رئيس هيئة الاستثمار في ديالى المهندس مجول مهدي ان عملية ابرام العقود النفطية والغازية يقع من اختصاص وزارة النفط وليس للهيئة دور في ذلك، الا انه تمنى ان تشرع الشركات الاجنبية الاخرى بالعمل والاستثمار في المحافظة، مبينا ان لدى محافظة ديالى فرصاً استثمارية واعدة وفي كافة المجالات الزراعية منها والتجارية والصناعية وفي قطاع الاسكان والنقل، الا ان الشركات الاجنبية لا تزال عازفة عن المجيء الى المحافظة بسبب سوء الاوضاع الامنية التي اكسبت المحافظة صورة ملازمة لها.

ويأمل الكثير من الشباب والعاطلين عن العمل ان تتوفر لهم فرص عمل في حقل المنصورية الغازي بعد أن بدأ العمل فيه رسمياً، ويقول الشاب ساري عبد الله، احد سكنة ناحية المنصورية انه يتمنى الحصول على وظيفة في الحقل كي يتمكن من اعانة عائلته، مضيفاً انه ومنذ مدة يبحث جاهدا عن عمل دون جدوى. اما المواطن عمر الجبوري فقال ان دخول الشركات الاستثمارية الى المحافظة يشكل مبعث امل للشباب والعاطلين عن العمل، كي يتمكنوا من اعانة انفسهم واهليهم وان يهربوا من شبح البطالة الذي يهدد مستقبلهم.

XS
SM
MD
LG