روابط للدخول

لجنة نيابية تنفي تسريب معلومات لجهات خارجية


عناصر أمنية يتفحصون إنفجاراً في كركوك

عناصر أمنية يتفحصون إنفجاراً في كركوك

نفت لجنة الامن والدفاع في مجلس النواب العراقي ما ورد على لسان احد اعضائها عن توفر معلومات تؤكد تورط ضباط عراقيين بتسريب معلومات امنية لوكالة إستخبارات اميركية مقابل حصولهم على اموال.
وقال عضو اللجنة عن التحالف الكردستاني النائب شوان محمد طه انه لا صحة لما جاء في تصريحات عضو اللجنة النائب عن التحالف الوطني حاكم الزاملي، مضيفاً ان لجنة الامن والدفاع لا تمتلك اية معلومات تؤكد تورّط ضباط عراقيين في تسريب معلومات لجهات خارجية.

وكان الزاملي قال في تصريح لإذاعة العراق الحر ان اللجنة تمتلك معلومات تؤكد تورط ضباط يعملون في المنظومة الاستخبارية العراقية ويتقاضون رواتب من وكالة الاستخبارات الاميركية مقابل تسريبهم معلومات امنية. واشار الى ان الاعلان عن اسماء ومناصب هؤلاء الضباط سيتم بعد الانتهاء من التحقيقات التي تجريها لجنة الامن والدفاع.
الزاملي حمّل من وصفهم بالمندسين في الاجهزة الامنية، فضلاً عن بعض السياسيين العراقيين والبعثيين السابقين وتنظيم القاعدة مسؤولية الخروق الامنية التي تحصل في العراق من حين لآخر.

ويلفت النائب شوان محمد طه الى احتمال ان يكون هناك بعض الضباط المقصرين او المتهاونين في عملهم، منتقداً في الوقت نفسه اطلاق التهم بحق الضباط العراقيين واتهامهم بالخيانة العظمى.
واقر طه وجود فشل في عمل المنظومة الامنية العراقية الحالية لأسباب عديدة، من بينها عدم وجود تنسيق بين الاجهزة الاستخبارية العراقية وضعف القدرات والامكانات التي تمتلكها الاجهزة الامنية.

يذكر ان سلسلة تفجيرات متزامنة بسيارات مفخخة وعبوات ناسفة استهدفت الخميس الماضي العاصمة بغداد ومحافظات ديالى وكركوك ونينوى وصلاح الدين والانبار وبابل، في مشهد تكرر لأكثر من مرة خلال الاشهر القليلة الماضية، بالرغم من تأكيدات مسؤولين عراقيين بانحسار قدرة الجماعات المسلحة في البلاد على تنفيذ هجمات جرّاء اعتقال اغلب قادتها وتوجيه ضربات عديدة لها.

XS
SM
MD
LG