روابط للدخول

صحيفة كردية: الإتحاد الإسلامي يحضِّر لربيع في كردستان


تقول صحيفة "جاودير" الاسبوعية المستقلة ان معلومات حصلت عليها تؤكد ان الاتحاد الاسلامي يجري تحضيرات لربيع اسلامي في اقليم كردستان العراق وهو ما ظهر على تصريحات امينه العام وقياداته في الفترة السابقة اضافة الى ما يجري تداوله في الاجتماعات الحزبية. واضافت الصحيفة ان الاتحاد الاسلامي كان ينوي القيام بتظاهرات في الاقليم في ذكرى 17 شباط الحالي لكنه تراجع عن ذلك لان الاوضاع لم تكن مناسبة وان رأي الاحزاب الاخرى في المعارضة كان مع عدم القيام بها. ونقلت الصحيفة عن مراقب سياسي ان انتصار الاخوان المسلمين في عدد من الدول العربية احدث تحوّلاً في سياسة الاتحاد الاسلامي وجعله يسعى الى القيام بربيع اسلامي في الاقليم.

صحيفة "روداو" الاسبوعية المستقلة ابرزت موضوع دخول كميات كبيرة من العملات المزورة الى اسواق اقليم كردستان، ونقلت الصحيفة عن عدد من المتعاملين في سوق الصيرفة في الاقليم قولهم ان نوعاً من هذه العملات لا يمكن كشفه حتى بالاجهزة المتطورة. فيما قال مصدر في اسايش اربيل للصحيفة ان رقابة شديدة فرضت على تداول العملات في المناطق الحدودية لمنع دخول العملات المزورة. ونقلت الصحيفة عن مدير عام بنك الاقليم ادهم كريم قوله ان كارثة ستحدث اذا ما دخلت هذه العملات الى بنوك الاقليم لانها المسؤولة عن رواتب الموظفين، مشيراً الى ان الاستعدادات اتخذت بأعلى المستويات وجرى استيراد احدث الاجهزة واكثرها تطوراً للكشف عن هذه العملات.

وفي خبر آخر تقول الصحيفة ان الولايات المتحدة طلبت ان يجري تثبيت حقوق الكرد في سوريا بعد القضاء على نظام حافظ الاسد. ونقلت الصحيفة عن رئيس المجلس الوطني الكردي في سوريا عبد الحكيم بشار قوله ان وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلنتون دعته الى اجتماع على هامش مؤتمر أنصار سوريا الذي عقد في تونس، حيث التقى لديها برئيس المجلس الوطني السوري برهان غليون، وانها دعت الطرفين الى توحيد المجلسين وتثبيت حقوق الكرد في دستور ما بعد الاسد.

وتكتب صحيفة "جتر" الاسبوعية المستقلة ان شراء السيارات المصفحة للبرلمانيين العراقيين جزء من الفساد المالي والاداري. ونقلت الصحيفة عن عضو كردي في مجلس النواب قوله ان المبالغ الضخمة التي خصصت لشراء سيارات مدرعة لـ 350 نائباً عراقياً نوع من الفساد، يضاف الى مبلغ 58 مليون دينار التي منحت لاعضاء البرلمان سابقاً لشراء سيارات لهم. وانتقد عضو البرلمان هذا القرار الذي يأتي في وقت يعاني فيه الكثير من المواطنين العراقيين الجوع والعوز، مشيراً الى انه رفض هذا القرار ولم يصوّت له.

وتذكر صحيفة "هولير" اليومية ان ثلاثة ملايين ناخب سيشاركون في التصويت في انتخابات مجالس المحافظات في اقليم كردستان التي ستجري في 27 ايلول المقبل. ونقلت الصحيفة عن مسؤول دائرة اربيل للمفوضية العليا المستقلة للانتخابات هندرين محمد قوله ان الانتخابات ستكلف 30 مليون دولار، وهو مبلغ كبير جداً بحسب اعتقاده، موضحاً ان كلفة صوت الناخب الواحد في اغلب بلدان العالم لا تتجاوزر (1.25) دولار، فيما سيكلف الناخب الواحد اذا ما جرت الانتخابات في الاقليم (11.50) دولاراً وهو فرق كبير جدا.

XS
SM
MD
LG