روابط للدخول

محلل: الترشيق الوزراي يتعارض مع توافقات المرحلة


تشكيلة الحكومة العراقية لحظة التصويت عليها في مجلس النواب

تشكيلة الحكومة العراقية لحظة التصويت عليها في مجلس النواب

مع إقرار مجلس النواب الموازنة العامة للدولة لعام 2012، تتحدّث أوساط سياسية عن توقعات ببدء مرحلة ثانية من الترشيق الوزراي في تشكيلة الحكومة العراقية بعد ان تمت المرحلة الاولى منه قبل أشهر.

ويقول عضو ائتلاف دولة القانون النائب علي شلاه في حديث لاذاعة العراق الحر ان هناك أطرافاً تخشى من الترشيق الوزاري، ويشير الى ان إئتلافه ينتظر اتفاق جميع الاطراف على إجراء الترشيق دون أن يتسبب ذلك في حدوث ازمة سياسية جديدة.

وتلفت عضو التحالف الكردستاني النائبة اشواق الجاف ان تحالفها يؤيد إجراء الترشيق الوزراي اذا كان الهدف منه يتمثل في تقويم العمل الحكومي من اجل تقديم الخدمات، وانه يرفضه اذا كان الهدف سياسياً من وراء ذلك، وتشير الجاف الى ان الترشيق الوزراي نوعان؛ يتمثل الاول في دمج الوزرات مع بعضها، فيما يعني الثاني الغاء بعض الوزرارت لانتفاء الفائدة من وجودها.

ويعتقد مراقبون ان مقترح إجراء ترشيق في الكابينة الوزارية من الضروري ان يتم إستكماله بسبب ما تعانيه الحكومة من ترهل كبير ربما يؤدي الى استنزاف ميزانية الدولة، الامر الذي يؤثر سلباً على الاقتصاد العراقي، لكن المحلل السياسي عباس الياسري يستبعد حصول ترشيق وزراي في الدورة الإنتخابية الحالية، نظراً لوجود مشاكل وتوافقات سياسية ربما تؤدي الى تأجيل عملية إجراء ذلك الترشيق.


XS
SM
MD
LG