روابط للدخول

نعيم آل مسافر يرثي والده: أكو ميّت يموت وينسه بساع...وأكو ميت يعيش أجيال وَيّانه


الشاعر نعيم آل مسافر

الشاعر نعيم آل مسافر

في "مواويل وشعر" هذا الاسبوع نقدم نعيم آل مسافر من شعراء الشطرة المعروفين في قصيدة الرثاء الموجعة التي نزفها، أو كتبها ـ لافرق ـ لعيون والده، التي أطفأها ليل الغياب الأبدي، وهي تحمل بين ثناياها الكثير من الأسى والوجع، والقصيد الحزين.


لوالدي
للشاعر نعيم آل مسافر


فرحه امن العمر مرتني ماطنيت
قنبلة الحزن بالبيت موقوته
عقد ياقوت روحي ابمخلب الموت
انگطع بالليل مني وضاع ياقوته

****

ترف كلش ترف مثل الفراشات
واترف من جنحهن يمكن بتوته
ولونه وريحته ماغيره الموت
يشبه للورد مايشبه الموته

****

وتابوته امن إجه حته العصافير
طلعتله الصبح تتلكه تابوته
وچن صوت النخل ويه اليشيعون
اسمله إعله الگمر ما بلعته الحوته
وسمع صوته المضيف وحنا الأشباب
وجلد الگصب كزبر من سمع صوته

****

ادري الموت معبر بين صوبين
وكلحنه جميعا ً لابد انفوته
بس الفرق واضح بين موتين
وأظن هاذي حقيقه وعدنه مثبوته
اكو واحد يموت وتفرح الناس
واكو واحد تموت الوادم بموته

****

واكو ميت يموت وينسه بساع
واكو ميت يعيش أجيال ويانه
واكو واحد هله ماتحزن اعليه
واكو تحزن عليه جيران جيرانه
واكو وي الچوادر حزنه نطويه
واكو طول العمر ما تنطوي أحزانه

****

نجم اسهيل ابونه بظلمة الليل
عله الدرب العدل لو تهنه دلانه
خلص عمره كله بخدمة الناس
ينگط بس عسل من ينطق السانه
مايوزن الناس بفرد ميزان
كلمن بوزنه بمگدار ميزانه

****

رب البيت چان وحافظ البيت
ربنه الثاني يعني بهاي دنيانه
لأن ناره سلام وبرد بالگيض
ولأن فردوس نلگه أبين ذرعانه
ومن گد رحمته وگد رأفة البيه
گبل لا نعتذر يغفر خطايانه


XS
SM
MD
LG